أكد جمال الغندور رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم على اعتذار عدد كبير من الحكام المتواجدين ببطولة امم اوروبا (يورو 2016) بفرنسا عن إدارة لقاء القمة لأسباب مختلفة.

وتقام مباراة الأهلي والزمالك يوم 9 يوليو الجاري في ختام مباريات الدوري الممتاز.

 وكان مسؤولو الأهلي والزمالك قد رفضوا فكرة خوض مباراة القمة تحت إدارة حكام مصريين نظرا لحساسية المباراة.

ولن تؤثر نتيجة المباراة في ترتيب جدول المسابقة، حيث توج الأهلي بطلا للدوري الممتاز، وتواجد الزمالك في المركز الثاني.

وأشار الغندور في تصريحات لبرنامج "السوبر" "هناك محاولة أخيرة من أجل استقدام حكم أوروبي لإدارة مباراة القمة، وقد نتجه لاختيار طاقم حكام عربي في حالة فشلنا في العثور على حكم اوروبي".
 
وتابع "جميع الاتحادات الأوروبية في اجازة حاليا بسبب نهاية الموسم وتواجد الحكام في اجازات، وبالتالي لم يكن امامنا سوى التفاوض مع الحكام المتواجدين باليورو".

وأضاف "عدد كبير منهم رفض ادارة مباراة القمة سواء لسبب أمني وسياسي وهذا امر يحزنني كثيرا، أو لضعف المقابل المادي، أو لأنهم بدأوا الاجازة بعد انتهاء تواجدهم باليورو".

واختتم تصريحاته قائلا "يبدو أن مباراة القمة أصبح عقيدتها ان تدار بحكام اجانب، وانا فشلت في أن تدار القمة بحكام مصريين، وفي النهاية سوف تدار القمة بحكم غير مصري اي كانت جنسيته".