تظل ذكريات الخروج من كأس العالم 2014 على يد المنتخب الألماني عالقة في أذهان لاعبي المنتخب الفرنسي الذين يعلمون أن عليهم الارتقاء بطريقة لعبهم ليثأروا من هذه الهزيمة عندما يلتقي الفريقان بعد غد الخميس في الدور قبل النهائي من بطولة الأمم الأوروبية المقامة حاليا بفرنسا.

وقال موسى سيسوكو لاعب الوسط بمنتخب فرنسا في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء :" نريد الفوز بأي ثمن للتأهل للمباراة النهائية. خروجنا من دور الستة عشر بكأس العالم الأخيرة لا تزال عالقة في حلقنا".

وتغلب المنتخب الألماني على نظيره الفرنسي 1 / صفر في دور الثمانية بكأس العالم 2014 في مباراة متقاربة تمكن ماتس هوميلز من حسمها من خلال ضربة رأس لصالح المنتخب الألماني الذي واصل طريقه نحو الفوز بالبطولة.

وأضاف سيسوكو :"لدينا فريق اكثر هدوءا من الفريق الذي ظهر منذ عامين وحققنا نتائج جيدة. والآن نريد أن نثبت قدراتنا في الملعب. يوم الخميس، على الورق، ستكون المباراة هي الأكبر في البطولة. سنفعل كل ما في وسعنا للوصول للمباراة النهائية".

وسينتظر الفائز من المباراة التي تجمع بين ويلز البرتغال الفائز من مباراة فرنسا وألمانيا يوم الأحد المقبل في المباراة النهائية التي ستقام بباريس، وأكد سيسوكو أن مواجهة أبطال العالم تمثل تحديا جديدا.

وقال :" لم نواجه منتخبا كبيرا مثل ألمانيا حتى الآن. لن نشتكي من القرعة التي سمحت لنا بالتواجد في الدور قبل النهائي".