وصف المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان هزيمة منتخب بلاده في نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في فرنسا بأنها ضربة "قاسية وموجعة" ولكنه أعرب عن فخره بالمستوى الذي قدمه المنتخب الفرنسي في هذه البطولة.

وخسر المنتخب الفرنسي صفر / 1 أمام نظيره البرتغالي مساء الأحد في المباراة النهائية للبطولة على ملعب "استاد دو فرانس" في سان دوني.

وقال جريزمان ، المتوج بلقب هداف البطولة برصيد ستة أهداف ، : "إنها ضربة قاسية وموجعة. ولكن كرة القدم تشتمل دائما على لحظات رائعة وأخرى حزينة. يجب أن نتعلم من هذا".

وأشاد جريزمان نجم أتلتيكو مدريد الأسباني بالمنتخب البرتغالي الفائز باللقب كما أكد أن المنتخب الفرنسي سيعود بشكل أقوى. وأوضح : "صنعنا عدة فرص كما تصدى القائم لهدف مؤكد لنا".

وعن المنتخب البرتغالي ، قال جريزمان : "المنتخب البرتغالي ليس كريستيانو رونالدو فقط. يمتلك هذا الفريق خط دفاع صلد للغاية ونجح في التعامل مع المباراة رغم خروج رونالدو".

ولم يحتفل جريزمان بإحراز جائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لهداف البطولة ، وقال : "لاحقا ، سأكون فخورا بهذه الجائزة. ولكنني أفكر الآن في الفريق وخيبة الأمل التي تعرضنا لها. كنت أريد الفوز باللقب مع الفريق".