يرى أحمد عبدالظاهر مهاجم النادي الأهلي المعار لصفوف إنبي أن احتمالية عودته للقلعة الحمراء واردة في الفترة المقبلة.

وظهر أحمد عبدالظاهر مؤخرا في النادي الأهلي لعقد جلسة مع سيد عبدالحفيظ لبحث مصيره في المرحلة المقبلة بعد انتهاء اعارته.

وأشار عبدالظاهر في تصريحات أبرزها مراسل "يالاكورة" "نسبة عودتي للأهلي من عدمها واحدة بالنسبة لي، لست مستعجلا، فلا أحد يعلم ماذا تخبئ له الأيام".

وتابع "عبدالحفيظ طالبني بالصبر حتى انتهاء مشوار الأهلي في الكأس وكذلك مباراتي الوداد من أجل تحديد مصيري، وانبي أيضا مستمر في الكأس ولذلك لا مبرر لحضوري التدريبات". 

ينتظر انبي أول المتأهلين لنصف نهائي كأس مصر أحد أندية الأهلي أو حرس الحدود أو سموحة.

وواصل عبدالظاهر حديثه قائلا "بالطبع لدي عدد من العروض المحلية، لكن الجميع مازال يترقب موقف الأهلي مثلما حدث في فترة الانتقالات الشتوية، وأتمنى حسم أمري مبكرا".

وأكمل "كما قلت عودتي للأهلي أمرا واردا خاصة بعد رحيل إيفونا المرتقب، فالأهلي يسعى للتعاقد مع ثنائي هجومي، اذا تعاقد مع واحد فقط قد أكون انا المهاجم الثاني، لا أحد يعرف".

وأضاف " ايفونا كان مهاجما مميزا في الأهلي، وأتمنى التوفيق له في مشواره الجديد بالدوري الصيني، بالتأكيد رحيلة بمثابة خسارة للفريق، لكن هناك عناصر قادرة على التعويض".

وأكد "تجربتي مع انبي جيدة نظرا لأنني عدت للاحتكاك والمشاركة في المباريات، أحرزت 4 أهداف، لقد كنت بعيدا لفترة طويلة قبل الميركاتو الشتوي".

وعن تتويج الأهلي بالدوري قال "الجميع كان يعلم أن استعادة الدوري كان مطلبا للجميع، فالجماهير تبحث عن التتويج دائما، حققوا نتائج مميزة، وتغلبوا على الظروف الصعبة في النهاية بإصابة عدد من اللاعبين المميزين".

واختتم تصريحاته قائلا "الأهلي مازال امامه 4 مباريات بـ12 نقطة، يجب الفوز على الوداد في الجولة المقابلة والتعادل على الأقل في المغرب، امل التأهل لنصف النهائي مازال قائما".