سدد نادي الزمالك أول دفعة من المستحقات المتأخرة للاعبه السابق أحمد سمير بعد أن اتفق اللاعب ودياً مع الإدارة البيضاء للتنازل عن الشكوى المقدمة في اتحاد الكرة ضد النادي مقابل الحصول على مستحقاته منقوصة من مبلغ متفق عليه.

لجنة التظلمات التابعة للاتحاد المصري لكرة القدم كانت قد ألزمت إدارة نادي الزمالك بسداد مبلغ ميلوني و800 ألف جنيه مصري إلى اللاعب أحمد سمير الذي لم يحصل على مستحقاته المتأخرة بعد الرحيل.

سمير كان قد عقد جلسة مع مرتضى منصور رئيس النادي، وهاني زادة عضو مجلس الإدارة في نادي الزمالك تم خلالها الاتفاق على أن يتنازل اللاعب عن جزء من مستحقاته على أن يتم جدولة المبلغ المتبقي إلى 4 دفعات.

نادي الزمالك قام بالفعل بسداد الدفعة الأولى إلى اللاعب أحمد سمير وفقاً للموعد المتفق عليه، وسيقوم بإرسال الدفعة الثانية لحساب اللاعب خلال الأيام القليلة القادمة ليكون بذلك قد سدد 50% من مستحقاته.