انتقل ماليك ايفونا لاعب المنتخب الجابوني من الأهلي إلى تيانجين تيدا الصيني في صفقة منحت بطل الدوري الممتاز مبلغ 7.25 مليون يورو تنعش خزينة الأحمر بعائد هو الأضخم في تاريخ النادي من أي صفقة.

وكانت صفقة انتقال محمود حسن "تريزيجيه" إلى أندرلخت هي الأكبر في تاريخ الأهلي حيث بلغ مجموع العائد من الإعارة والبيع النهائي 3.2 مليون يورو، وهو أقل من نصف قيمة صفقة أيفونا.

وأبرز ما يميز صفقة إيفونا هو أن العائد استطاع من خلاله النادي أن يعوض خسائر ضخمة في الفارق بين التعاقدات والانتقالات خلال السنوات الماضية.

تعويض خسائر 7 سنوات

عجز الأهلي في أغلب المواسم عن صناعة توازن بين الصفقات القادمة والراحلة عنه على المستوى المادي، وكثيرا ما خرج خاسرا، لكن ايفونا وحده عوض الخسارة التي تمت على مدار السنوات السبع الماضية.

وحسب موقع ترانسفير ماركت فقد بلغت نفقات الأهلي على الصفقات خلال الفترة من 2009-2010 وحتى الموسم الحالي قرابة 13.5 مليون يورو.

واستطاع الأهلي من خلال عائد البيع خلال نفس الفترة أن يحصل على 6.2 مليون يورو.

وبلغت خسائر الأهلي في نفس الفترة 7.3 مليون يورو، وهو تقريبا نفس قيمة صفقة ايفونا، الذي أشيع عنه عندما انضم للأهلي أنه يعاني من فيروس يمنعه من لعب الكرة.

أول أجنبي يباع في 7 سنوات

يعد أيضا ايفونا أول لاعب أجنبي يحقق الأهلي عائد من ورائه خلال السنوات السبع الماضية، منذ أمادو فلافيو الذي رحل عن الفريق في موسم 2009-2010.

وانتقل فلافيو إلى الشباب السعودي في صفقة منحت الأهلي عائد 2.75 مليون يورو.

ورحل عن الأهلي خلال تلك الفترة 5 لاعبين بدون مقابل، هم أمير سعيود، محمد غدار، جيلبرتو، فابيو جونيور، وأوسو كونان.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر.. اضغط هنا