قال مدرب منتخب الأرجنتين في مونديال 1978 سيزار لويس مينوتي أن الفريق يواجه خطر عدم التأهل لمونديال روسيا 2018 إذا لم يلعب ليونيل ميسي في التصفيات.

وقال مينوتي الذي قاد الأرجنتين للفوز بمونديال 1978 "إذا لم يلعب ميسي نواجه خطر عدم التأهل. لو كنت أنا المسئول كنت لأفكر وأستعد لتجهيز لاعبين لمونديال 2022".

واعتبر المدرب أن تأهل الأرجنتين لمونديال 2018 سيكون مضمونا بصورة كبيرة لو تراجع ميسي عن قرار اعتزاله الذي اتخذه عقب خسارة نهائي بطولة كوبا أمريكا.

وصرح مينوتي "لن يفوز أحد بثلاثة أهداف لأن ميسي يلعب ولكن معه ستفوز بـ12 هدفا. هذا أمر مضمون. إذا ما انتقل هذا الفتى الآن إلى أي من مانشستر سيتي أو مانشستر يونايتد أو أرسنال فإن هذا الفريق سيكون هو البطل".

واعتبر مينوتي أن المدرب خيراردو تاتا مارتينو أصاب حينما استقال من تدريب المنتخب لأن الاداريين "لم يقدموا له شيئا وأصابوه بالجنون ولم يسددوا له راتبه أيضا".