توصل فرناندو سانتوس، مدرب منتخب البرتغال الأول، ومهندس اللقب الأوروبي الأول للفريق، لاتفاق مع الاتحاد البرتغالي لتجديد عقده حتى عام 2020.

وقال الاتحاد في بيانه اليوم أن "الاتحاد البرتغالي لكرة القدم والمدرب الوطني فرناندو سانتوس توصلا لاتفاق لتجديد عقد تدريب المنتخب الأول الذي وقعه منذ سبتمبر 2014".

وقاد سانتوس، الذي خلف باولو بنتو بعد نهاية مونديال البرازيل 2014 ، منتخب البرتغال للفوز بلقب يورو 2016 لأول مرة في تاريخه بعد تغلبه في المباراة النهائية على فرنسا المضيف بنتيجة 1-0.

وتولى سانتوس (61 عاما) مهمة "الدروع الخمس" بعدما استطاع قيادة المنتخب اليوناني ليورو 2012 التي غادرها في الدور ربع النهائي، وإلى مونديال 2014 الذي غادره في الدور ثمن النهائي.

وأضاف البيان أن "العقد الجديد سيستمر حتى يورو 2020 والتي ستتزامن مع نهاية رئاسة فرناندو جوميش للاتحاد".

وسيتم توقيع العقد رسميا بين الطرفين بعد غد الخميس 21 يوليو، في مقر معسكر المنتخب في ضواحي العاصمة لشبونة.

وأشاد كريستيانو رونالدو، قائد المنتخب وفريق ريال مدريد، وزملاؤه في المنتخب بتجديد عقد سانتوس مقدرين واقعيته وقربه منهم.

ولفرناندو سانتوس مسيرة كبيرة كمدرب، حيث قاد عدة أندية برتغالية منها بنفيكا وسبورتنج لشبونة وبورتو، وهي الأندية الأكبر في البلاد، بالإضافة لأندية أيك أثينا وباناثينايكوس وباوك اليونانية.