رد الاتحاد الغاني لكرة القدم على التقارير الصحفية التي تطرقت للحديث عن وجود مبالغ مالية كبيرة تم دفعها لمصادر مجهولة قبل مواجهة مصر في تصفيات كأس العالم 2014.

ونشر الاتحاد الغاني بياناً رسمياً عبر موقعه الرسمي، حيث أوضح خلاله حقيقة دفعه لمبالغ مالية لتلك المصادر، التي وصفتها تقارير إعلامية غانية بأنها قد تكون على سبيل الرشوة.

وكانت تقارير صحفية غانية قد تطرقت للحديث عن دفع مبلغ مالي قدره 420 ألف دولار قبل مواجهة مصر تحت بند مصادر مجهولة، في الوقت الذي ظهر فيه نفس البند في مباريات أخرى ولكن بمبالغ أقل بكثير.

وقال الاتحاد الغاني في بيانه:

" نعلن بشكل قاطع أن الأخبار والتقارير التي تطرقت للحديث عن الأمر غير صحيحة، خاصة أن الاتحاد الغاني وكذلك الحكومة لم يكن لديها أية ميزانية خاصة بالحكام أو الرشاوي مطلقاً.

غير منطقى أن يتم الحديث في هذا الشأن، فمنتخبنا ونجومه كانوا على قدر من التألق طيلة مباريات التصفيات، وكنا في القمة أثناء مواجهة مصر التي انتهت 7-3 في مجموع المبارتين.

" كنا نستحق التأهل لكأس العالم، ولذا فنود أن ننوه أن الحديث عن الأمر ونشره في وسائل الإعلام سيؤدي إلى اللجوء للقضاء من أجل الحصول على حقوقنا ".