خطف ميدو جابر مهاجم المقاصة الأضواء فى فترة الإنتقالات الصيفية لتصبح الصفقة الأكثر اثارة وغموض ليس بسبب اللاعب فقط ولكن بسبب ما يقدم عليه مسئولي المقاصة والتضارب الشديد فأين الحقيقة فى هذه الصفقة ؟

- الأهلى يريد ضم ميدو جابر واللاعب نفسه يريد الأهلى وفى المقاصة الوضع مختلف ، فضلوا ان تكون وجهة اللاعب الزمالك مع حسني وفتحي ومحمد مسعد ودونجا الثلاثي الذى انتقل للأبيض مقابل 7,5 مليون جنيه .

- ميدو جابر تخلف عن الحضور فى اجتماع الحسم للإنتقال الى الزمالك ليضع مسئولو المقاصة فى موقف محرج وأغضب مسئولي النادي الأبيض لتبدأ من هنا جولة أخرى من المفاوضات أو اللعبة .

- حدد محمد عبد السلام سعر ميدو جابر بـ 10 ملايين جنيه فى تصريحات لقناة دريم ملمحاً إلي أن هذا الرقم ينهى على الفور المفاوضات مع الأهلي وهو نفسه قبل ذلك أكد انه مستعد لبيع ميدو للأحمر بنفس الرقم الذى عرضه الزمالك حتى لا يتهم بإهدار المال العام كما هدد مرتضى منصور على الرغم من أن أحمد الشيخ عرض أن يدخل ضمن الصفقة معاراً للنادي الفيومي وهو ما يعنى "منطقياً" أن عرض الأهلى المالي يقل عن عرض الزمالك.

- الأهلي لم يقتنع بالمبلغ المطلوب فى ميدو جابر ، ويواجه مسئولي المقاصة بتصريحات شبه يومية تضغط على الأهلي باسم الزمالك تارة واسم نادي برتغالي تارة أخر حيث صرح مؤخراً عمرو مصطفى مدير عام شركة المقاصة ليالاكورة أن النادي تلق عرضاً رسميا من أحد أندية الدورى البرتغالي مقابل 600 الف يورو دون نشر خطاب المفاوضات أو العرض .

- علم يالاكورة أن العرض البرتغالي ليس له اى اساس من الصحة وما هو الا مرحلة من الضغط يقودها مسئولو المقاصة على الأهلي فالرقم المعرض فى ميدو جابر كبير جداً بالنسبة للأندية البرتغالية ويكفى ذكر محمد ابراهيم موهبة الزمالك ولاعب دولي فى منتخب الشباب ومنتخب مصر انتقل للبرتغال مقابل 400 الف يورو وشيكابالا انتقل الى سبورتنج لشبونة مقابل 500 الف يورو  ورامي ربيعة الذى فاز كأس الأمم الأفريقية للشباب وأفضل مدافع فيها ولاعب الأهلى ومنتخب مصر مقابل 750 ألف يورو وجميع الاسماء السابقة على الصعيد الفردي والسيرة الذاتية تفوق ميدو جابر.

 - الكرة الأن فى ملعب الأهلى اما أن يرضخ وينهى الصفقة بعض الضغوط التى يتعرض لها مجلس إدارته فى تدعيم الفريق فى فترة الإنتقالات الحالية أو صرف النظر عن التعاقد مع اللاعب .

 

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا