بعد أن نجح النادي الأهلي في تحقيق الفوز الأول أخيراً في مجموعات دوري أبطال أفريقيا على فريق الوداد المغربي انتعشت أماله في التأهل إلى نصف نهائي البطولة بعد أن كان أول المرشحين للخروج بعد مباريات الدور الأول.

انتعاشة لا تكفي

تعرض الأهلي في بداية المشوار لانتكاسة بخسارتين أولهما أمام زيسكو في زامبيا (3-2)، والثانية أمام أسيك في برج العرب (2-1)، ثم فشل في تحقيق الفوز على الوداد في المباراة الثالثة التي انتهت (0-0).

ولم يكن أمام الأهلي إلا الفوز على الوداد من أجل إنعاش أمال التأهل إلى نصف النهائي، وهو ما حدث بهدف وحيد فاز به الأحمر على استاد مولاي عبد الله ليسقط الوداد ويجمد رصيده عند 7 نقاط.

لكن فوز الأهلي على الوداد لم يضع الأهلي في أحد المراكز المؤهلة إلى نصف النهائي، حيث ارتقى الأحمر إلى المركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن أسيك الأخير، والذي يتفوق على الأحمر في المواجهات المباشرة في حال التساوي في النهاية بينهما.

ماذا يحتاج الأهلي؟

النادي الأهلي يحتاج أولاً للفوز على زيسكو الزامبي في المباراة المقبلة في مصر ليرفع رصيده إلى 7 نقاط ويتساوى مع الفريق الزامبي، بشرط أن يفوز (1-0) أو (2-1)، أو بنتائج أفضل لتكون المواجهات المباشرة في صالحه مستفيداً من تسجيله هدفين في ملعب زيسكو في خسارته بثلاثية.

وإذا قدم الوداد خدمة للأهلي بالفوز على أسيك سيتجمد رصيد الفريق الإيفواري عند 4 نقاط قبل جولة من النهاية، في حين سيكون رصيد الأهلي وزيسكو 7 نقاط، ويبتعد الوداد بالصدارة برصيد 10 نقاط.

وهنا يأتي الحسم في الجولة الأخيرة عندما يلعب الأهلي ضد أسيك في أبيدجان، ويلعب الوداد ضد زيسكو في زامبيا، وفي حالة فوز الأهلي على أسيك سيتأهل في كل الأحوال إلى نصف النهائي برصيد 10 نقاط.

ولو فاز زيسكو على الوداد سيصبح لكل منهما 10 نقاط تساوياً مع الأهلي، ولكن الفريق الأحمر ستكون لديه أفضلية على كلاهما في المواجهات المباشرة حيث فاز على الوداد (1-0) وتعادل (0-0)، وخسر من زيسكو في زامبيا (3-2)، وفاز في القاهرة بنتيجة أفضل.

وهنا سيتأهل الأهلي وربما يتصدر المجموعة، لكن لو فاز الوداد أو تعادل سيتجمد رصيد زيسكو عند 7 أو يرتفع إلى 8 نقاط ليصعد الفريق المغربي متصدراً ينتظر ثاني المجموعة الثانية "الزمالك أو إنيمبا" والأهلي ثانياً في مواجهة صن داونز.

لمناقشة الكاتب عبر تويتر اضغط هنا

لمناقشة الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا