صرح الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي أن النادي يستعد للتعاقد مع لاعبين جدد لتعويض الراحلين، وستكون الصفقات الجديدة مفاجأة حقيقية وستحقق طموحات الفريق الفنية.

وكان الأهلي قد تمكن من الفوز على الوداد البيضاوي في دوري أبطال أفريقيا لكن ما زال المشوار صعب ويحتاج للفوز في مباراتين من أجل التأهل لنصف النهائي.

ويبحث الأهلي عن تدعيم صفوفه من خلال عناصر جديدة في ظل رحيل ايفونا ورمضان صبحي، إضافة إلى إصابة أكثر من لاعب.

وقال يول في تصريحاته للصحفيين اليوم الجمعة :"الفريق اغلق صفحة مباراة الوداد المغربي بمجرد العودة للقاهرة امس الخميس من اجل الاستعداد لمباراة سموحة التى تقام مساء الاثنين بربع نهائي كأس مصر."

وأوضح الهولندي أن مواجهة سموحة ستكون صعبة للغاية وتحتاج الى تعامل مختلف لانها لابد وان تنتهى بفوز احد الفريقين، مشيرا إلا أنه بدأ في دراسة الفريق السكندري للتعرف على نقاط القوة والضعف فيه.

وانتقل للحديث عن مستقبل الفريق قائلا :"سوف نسعى خلال الفترة القادمة لتدعيم صفوف الفريق بصفقات قوية لتعويض الغيابات التي عاني منها الفريق خلال الفترة الماضية سواء للاصابة او لرحيل بعض العناصر للاحتراف خارجيا."

وواصل :"الصفقات الجديدة ستكون مفاجأة وقادرة على تحقيق طموحاته الفنية وفى نفس الوقت على تلبية طموحات الجماهير."