تخطى رمضان صبحي لاعب الأهلي المنتقل حديثا لصفوف ستوك سيتي الانجليزي، أهم الأزمات التي واجهته قبل إتمام الصفقة، والتي تتمثل في الحصول على تصريح العمل.

ولم يجتز رمضان صبحي نسبة 75% من المشاركات مع المنتخب الوطني، الأمر الذي كان يستلزم التقدم بطلب لاستثناء اللاعب من هذا الشرط، وكان من بين الأوراق المقدمة إقراراً من أحد المدربين لإقناع اتحاد الكرة الإنجليزي بأحقية اللاعب في الحصول على استثناء للاحتراف في البريميرليج.

وكشف محمود فايز مساعد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، عن اختيار وكلاء اللاعب لمدرب المنتخب لكتابة الإقرار، باعتباره مدربا كبيراً سبق أن وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين.

وقال فايز ليالاكورة "كوبر قال إن رمضان صبحي أحد أهم المواهب الكروية في مصر، وأنه تم تصعيده في فريقه الأهلي قبل عامين وحصد معه العديد من البطولات".

وتابع "كوبر كتب في تقريره أن اللاعب من العناصر الأساسية الذي اعتمد عليها منتخب مصر في المباريات الأخيرة بسبب موهبته، وأنه حضر معظم المعسكرات ولم يحضر عدد قليل بسبب التزاماته الدراسية".

وقال فايز ان جهاز المنتخب يتمنى التوفيق للاعب وينوي السفر إليه لمساندته بعد استقراره مع ستوك سيتي.