وصل محمود طاهر رئيس النادي الأهلي إلى مقر ناديه من أجل الاجتماع بأعضاء مجلس الإدارة لمناقشة الأمور الطارئة التي حدثت في الساعات الأخيرة وأبرزها أزمة الجماهير مع اللاعبين في التدريب الأخير بمدينة نصر.

مراسل يالاكورة أكد على أن محمود طاهر بدأ التحضير مع أعضاء مجلس الإدارة لملاقاة وزير الداخلية من أجل طلب حماية خاصة لمقرات النادي حتى لا تتكرر واقعة دخول الجماهير مجدداً رغماً عن الإدارة.

رئيس الأهلي جاء إلى مقر النادي من أجل مناقشة عدة أمور أخرى أبرزها أزمة الجماهير التي  اقتحمت مقر النادي في مدينة نصر واحتكت مع اللاعبين وأيضاً ما يتعلق بالجهاز الفني للفريق وخطة الفترة المقبلة.

يذكر أن النادي الأهلي كان قد أعلن إيقاف تدريبات الفريق الأول لأجل غير مسمى ودخول اللاعبين في راحة سلبية رغم ارتباط الفريق بمواجهة أسيك في كوت ديفوار يوم 24 من الشهر الجاري.