تحدث مارتن يول المدير الفني السابق للنادي الأهلي عن الفترة التي قضاها مع الفريق خلال الشهور الماضية، قبل أن يقرر فك الارتباط مع القلعة الحمراء عقب الخروج من دوري أبطال أفريقيا رسمياً.

وأشار يول في تصريحات لمراسل يلاكورة قبل الرحيل عن مصر، إلى أنه لن يقوم بتوديع أياً من أفراد القلعة الحمراء قبل رحيله، مشدداً على رغبته في العودة للأهلي من جديد.

وقال المدير الفني السابق للأهلي: " أتوجه بالشكر لرئاسة الأهلي ومحمود طاهر رئيس النادي على الاحتفالية التي أقيمت من أجل توديعي وللاحتفال بلقب الدوري المصري ".

وأكمل: " لن أنسى الأيام التي قضيتها داخل الأهلي، وجدت حباً كبيراً من اللاعبين والجهاز المعاون وكل من تعاملت معهم في النادي، ووجدت الدعم كاملاً من الجميع ".

وأضاف: " تجربتي مع الأهلي كانت رائعة، ردود الأفعال التي حدثت في الفترة الأخيرة دليل على أنه فريق كبير لا يتقبل الهزيمة، نجحنا في الفوز بلقب الدوري بعد صعوبات كبيرة في السفر وتوالي المباريات ".

وأردف: " شخصية الأهلي جديرة بالاحترام، خاصة أنها تفرض عليه الفوز في جميع المباريات والبطولات، الفريق يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين وسأقوم بمساعدتهم قدر استطاعتي رغم رحيلي ".

واختتم يول: " لن أودع أي فرد في الأهلي اليوم لأنني سأعود من جديد، وأنا على يقين من العودة لرؤيتهم في المستقبل، أحب الجميع من كل قلبي ".