يرى خالد شاكر المتحدث باسم لجنة انقاذ الأهلي أن الحل الوحيد لخروج ناديه من أزمته الحالية فى يد الأهلاوية انفسهم.

وقال شاكر الذى حل ضيفاً بندوة يالاكورة " يحصر البعض أزمة الأهلى الحالية فى نتائج فريق الكرة وخسارة مباراة أو بطولة ولكن الأمر فى الحقيقة أعمق من هذه النظرة الضيقة ".

وتابع " أزمة الأهلي فى هذا الخروج غير المسبوق عن قيمه ومبادئه وإدارة النادي من الخارج بواسطة الشلل وأصحاب المصالح الذين ضربوا النادي من الداخل وافسدوا النظام والهيكل المؤسسي الذى كان يتميز به الأهلي طوال تاريخيه ".

وفسر " هل يعقل ان يتم سب عضو مجلس إدارة الأهلى ورئيس المجلس من مسئول نادي منافس دون تحرك ؟ ، هل يعقل أن تكون الأغلبية فى المركز الإعلامي للنادي مشجعين لنادي منافس ؟ هل يعقل أن يحتفل هؤلاء بخسارة الأهلى للدورى الماضى داخل النادي الأهلى ؟ هل يعقل أن يلتقط أحدهم صورة لتمثال الراحل صالح سليم ويعلق نحن فى مكانه الأن ؟".

واضاف " الأهلى عانى من تسريبات لقرارات واجتماعات مجلس إدارته بإعترافات الجميع ، قرارات ومفاوضات وما يدور فى الداخل كان ينقل فى الخارج ، الفوضى التى ضربت النادي من الداخل وفريق الكرة وانفراد رئيس النادي بالقرار والفشل فى إدارة فريق الكرة".

واستطرد " المستشار الإعلامي لرئيس الأهلي تدخل فى كل شىء ، تخيل ممثل المجلة الصفراء التى كانت تسب الأهلي ورموزه ومسئوليه ولاعبيه وتطعن فى أى انجازات وحملت على عاتقه تشويه الفوز بلقب نادي القرن يصل رئيس تحريرها ليكون صانع وشريك فى القرار ".

وواصل " المنظومة الإعلامية ، قطاع الكرة الذى تغير رئيسه مرتين ، الفوضى فى الفريق الأول والتفريط فى هيبة النادي الأهلى ، تراجع عن القرارات ، تصريحات غير مسئولة ومؤسفة ، اقتحام النادي لقناته والزج به فى أزمة دولية ".

وتسائل مستنكراً " كل هذا ويسأل البعض ماذا حدث للأهلي ؟".

ورداً على سؤال حول الطفرة الإنشائية التى قام بها المجلس الحالي رد " لا أريد التقليل من الجهود التى قام بها مجلس الإدارة ولا أريد أيضاً التضخيم ، المجلس استكمل ما بدأه المجلس السابق ، لا يعقل أن ينسب المجلس الحالي انشاء فرع الشيخ زيد والحصول على اشتراكات بالإضافة الى الانتهاء من بعض المنشآت فى 6 اشهر فقط إلى نفسه واهالة التراب على كل من سبقه".

وحول الحل للخروج من الأزمة الحالية قال " الحل فى يد الأهلاوية ، الأهلى يجب أن يعود للأهلاوية من أجل تصحيح المسار الذى انحرف نحو طريق مسدود ".

وأنهي " لا وجود أي غضاضة لدي لجنة الإنقاذ فى المساعدة والجلوس مع المجلس الحالي لبحث سبل الخروج من الأزمة وعرض المطالب المشروعة والمنطقية وتحكيم صوت العقل فى المسئولية المشتركة بيننا ".

فيديو للمتحدث باسم لجنة الانقاذ حول أزمة الأهلى والحلول