يغيب حارس وقائد منتخب تشيلي كلاوديو برافو، عن مباراتي باراجواي وبوليفيا في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 لأسباب شخصية، وفقا للرابطة الوطنية لكرة القدم للمحترفين بتشيلي.

وأفادت الرابطة في بيان نشر على موقعها الالكتروني الليلة الماضية بأن "كلاوديو برافو لن يكون ضمن هذه القائمة لأسباب شخصية-عائلية".

ولغياب برافو، الذي لعب موسمين بصفوف برشلونة وانتقل مؤخرا إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، وإصابة الحارس الثاني جوني إيريرا، استدعى من مدرب بوليفيا، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، الحراس كريستوفر توسيي (أونيفرسيداد كاتوليكا)، وميجيل بينتو (أوجينيز)، وباولو جارتثيس (كولو كولو).

كما استدعى أيضا لاعب أونيفرسيداد كاتوليكا خوسيه بيدرو فوينثاليدا ومن أونيفرسيداد دي تشيلي خاين بيوسيجور وكريستيان فيلتشيس ونيكولاس ماتورانا.

ومن اللاعبين المحترفين بالخارج، تم استدعاء مييكو ألبورنوز (هانوفر الألماني) وبيدرو بابلو إيرناندز (سيلتا فيجو الإسباني).
وقبل استبعاد برافو، كان قد تم استبعاد المدافع جونزالو خارا والجناح مارسيلو دياز بداعي الإصابة.

وسيحل منتخب تشيلي ضيفا على نظيره الباراجوائي مطلع شهر سبتمبر المقبل على ملعب "ديفينسوريس ديل تشاكو" بالعاصمة أسونسيون، قبل أن يستضيف بوليفيا بعدها بخمسة أيام على ملعب "المونومنتال" بالعاصمة سانتياجو.

ويحتل منتخب تشيلي المركز الرابع في التصفيات برصيد 10 نقاط ويبتعد بفارق 3 نقاط عن أوروجواي والإكوادور صاحبي الصدارة، وذلك بعد ست جولات من التصفيات.