كشف وليد عبدالرحمن طبيب الزمالك السابق عن أن محمد كوفي مدافع الفريق السابق لم يكن يتمارض كما ادعى مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور.

وكانت أزمة كبيرة قد نشبت بين مرتضى منصور ومحمد كوفي على خلفية انقطاع اللاعب عن التدريبات قبل أن يتم تسوية الأمور ويرحل للاتفاق السعودي معارا مقابل 200 الف دولار.

وأشار طبيب الزمالك السابق في تصريحات لـ"يلا كورة" "كوفي كان مصابا في فترة قبل رحيله عن الزمالك واحتاج لفترة راحة".

وتابع الطبيب تصريحاته قائلا "كان من الممكن أن تتفاقم اصابته ويحتاج لتدخل جراجي، كوفي عانى من جزع في الرباط الخارجي للركبة".

وواصل "كان هناك امكانية لتدخل جراحي بالمنظار وتأهيل خاص للاعب من أجل العودة للملاعب".

واختتم تصريحاته بشأن كوفي قائلا "اللاعب لم يتمارض او يدعي الاصابة كما صرح اعضاء المجلس، الاشعة والتقارير الطبية تؤكد صحة موقف اللاعب".