أوضح شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي موقفه من رحيل مارتن يول المدير الفني السابق للفريق، مشدداً على أنه لم يفكر بقاء المدرب الهولندي أو رحيله خلال الفترة الماضية.

وأشار إكرامي في تصريحات لمراسل يلاكورة إلى أنه يحترم عدم اختياره في قائمة المنتخب المصري خلال الفترة الأخيرة، مشدداً على أنه لا يحق له كلاعب التعقيب على الأمر.

وقال حارس الأهلي: " لست صاحب القرار في بقاء مارتن يول أو رحيله، لم أفكر في الأمر مطلقاً من أجل العودة للتشكيل الأساسي للأهلي، فكل ما أريده هو الاجتهاد في التدريبات من أجل المشاركة مع الفريق ".

وأكمل: " لا يحق لي كلاعب التعليق على عدم انضمام أحمد عادل عبد المنعم لقائمة منتخب مصر، هناك معايير للأمر وهي شأن داخلي للجهاز الفني للفريق فقط دون غيره ".

مضيفاً: " خروجي من حسابات الجهاز الفني للمنتخب أمر يحترم، أعرف دوري جيداً كلاعب وليس لي الحق في التعليق على الأمر، وهو ما يدفعني للتمسيك بالصمت واحترام دوري ".

وأضاف: " علاقتي بأحمد ناجي مدرب حراس المنتخب طبيعية كأي لاعب ومدربه، وما أثير على لسانه مؤخراً يسأل هو عنه، أؤمن تماماً بأن أي أمور داخلية لا يجب التعامل معها على هذا النحو ".

وعن الانتقادات التي يتعرض لها إكرامي مؤخراً، فأجاب قائلاً: " الأمر مقبول بالنسبة لي ولمدربي طارق سليمان بصفته مدرب الحراس بالأهلي، وهو ما يحدث في أي نادي ".

موضحاً: " جماهير الأهلي عاطفية في حبها للاعبين، قسوة الانتقاد مقبولة تماماً ولكن لا يجب أن تتعدى حدود الانتقاد الطبيعي، فنحن عشنا على أكتفاهم نجوماً في الانتصارات ومن الطبيعي أن نتقبل النقد في الهزيمة ".