عقد اليوم الأحد البرتغالي مانويل جوزيه جلسة مع خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة من أجل مناقشة مشروع "أكاديمية مانويل جوزيه" المنتظر انشائها في مصر لتدريب اللاعبين في مصر والشرق الأوسط.

ووصل أمس السبت مانويل جوزيه إلى القاهرة من أجل مناقشة المشروع الجديد الذي يستهدف تدريب عدد من العناصر الشابة بأفضل برامج التدريب القادمة من أوروبا.

وصرح خالد العلايلي الصديق المقرب من مانويل جوزيه عن مشروع الثلعب البرتغالي أن الأكاديمية ستكون أول تعاون في مجال قطاع الناشئين مع المدرسة البرتغالية.

وسيقوم مانويل جوزيه بوضع نظام للأكاديمية من خلال برامج تدريبية مختلفة وضعها بنفسه، وسيشرف على تنفيذ تلك البرامج عدد من المدربين أصحاب القدرات العالية بجانب مدرب الأحمال الذي عمل معه سابقا في الأهلي فيدالجو.

وستتيح الأكاديمية الفرصة للملتحقين بها من الموهوبين إجراء فترات معايشة في أكبر الأندية البرتغالية والأوروبية، إضافة إلى تقديم دورات تدريبية للمدربين المصريين.

وسيقوم مانويل جوزيه بزيارة الأكاديمية بشكل دوري كل شهر أو شهرين من أجل متابعة ما يتم على أرض الواقع، فيما سيتوجد فيدالجو بشكل دائم في مصر من أجل إدارة شئونها.

وكما سيتم افتتاح أحد فروع الأكاديمية داخل مركز شباب الجزيرة، الذي قام مانويل جوزيه بزيارته اليوم عقب جلسته مع وزير الشباب والرياضة.

وأشاد المدير الفني السابق بمستوى مركز شباب الجزيرة والطفرة التى لحقت بالمنشآت الرياضية، ناطقاً باللغة العربية "ألف مبروك"، مشيراً إلى أن تطوير مركز شباب الجزيرة يؤكد أهمية الاستثمار الرياضي ليس فقط على صعيد لعبة كرة القدم وإنما فى جميع الألعاب الرياضية.

ويري جوزيه أن مركز شباب الجزيرة  قادر على استضافة معسكرات الفرق الرياضية الدولية بفضل توافر جميع الاحتياجات المطلوبة من ملاعب وصالات رياضية مطورة على أعلى مستوى.