قال السلوفيني ألكسندر سيفرين المرشح لرئاسة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إنه سيبقي على مشاركة 24 منتخبا في نهائيات كأس الأمم الأوروبية في حالة فوزه بالرئاسة ، لكنه متردد إزاء مقترح زيادة عدد المشاركين بنهائيات كأس العالم إلى 40 منتخبا.

وقال سيفرين في تصريحات لصحيفة "جازيتا ديللو سبورت" الايطالية الاثنين "نعم لاستمرار مشاركة 24 منتخبا في اليورو ، هذا كان مذهلا ، حققت الفكرة نجاحا جماهيريا حتى لو طالت المنافسات شيئا ما. كذلك أتاحت فرصة المشاركة لمنتخبات أقل قوة."

وزاد عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في النسخة الماضية التي أقيمت بفرنسا (يورو 2016) بعد أن كانت البطولة تشهد مشاركة 16 منتخبا فقط اعتبارا من نسخة 1996 .

لكن سيفرين يعتقد أن فكرة زيادة عدد منتخبات كأس العالم من 32 إلى 40 ، التي اقترحها السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، مبالغ فيها.

ومن المقرر أن ينتخب اليويفا رئيسا جديدا له في الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية المقرر في العاصمة اليونانية أثينا في 14 سبتمبر الجاري.

ويتنافس على الرئاسة ، إلى جانب سيفرين ، الهولندي مايكل فان براج والأسباني أنخيل ماريا فيار لونا نائب رئيس اليويفا.

وقال سيفرين الذي ضمن بالفعل دعم عدد من الاتحادات الوطنية منها ألمانيا وفرنسا "أشعر بأنني المرشح الأوفر حظا ولكن لا أحد يفوز قبل إجراء الانتخابات."

ورغم إعلان سيفرين موقفه بشأن اليورو والمونديال ، لم يوضح حتى الآن رؤيته إزاء تطوير بطولة دوري أبطال أوروبا ، لكنه أشار إلى أن فكرة إقامة بطولة تحت مسمى "دوري السوبر الأوروبي" لمنافسة دوري الأبطال ستعد بمثابة "حرب ضد اليويفا".