أكد رمضان صبحي لاعب منتخب مصر وستوك سيتي الانجليزي عن أنه تعرض لانتقادات كثيرة بسبب أزمة ركلة الجزاء في مباراة مصر وغينيا بعد اهداره للركلة.

وكان رمضان صبحي قد اهدر ركلة جزاء في مباراة مصر وغينيا الودية الأخيرة والتي انتهت بالتعادل 1-1 بعدما اصر على تنفيذها بدلا من محمد النني.

وأشار رمضان صبحي في تصريحات لقناة "الحياة 2" "لعبت مباراة المنتخب وكنت اعاني من اصابة في قدمي، لكن كان لدي رغبة في التواجد بالمباراة".

وتابع "البعض قال انني لم اكن في كامل تركيزي ولعبت بتهاون في المباراة هو غير صحيح بالمرة، من الوارد ان اشارك في مباراة ولا اقدم اداء جيد".

وأضاف "احترم الجماهير والنقاد، فكما يشيدون بي عندما اتألق بشدة ايضا يجب تحمل الانتقادات، لكن اريد ان يكون الامر موضوعي، سواء في الاشادة او الانتقاد".

واختتم تصريحاته قائلا "لست حزينا، ومتفهم اراء الجماهير والنقاد، اريد فقط من الجميع ان يساندني في المرحلة المقبلة من أجل تحقيق هدفي".