أوضح مارتن يول المدير الفني السابق للنادي الأهلي حقيقة الهجوم على ماليك ايفونا وصالح جمعة ووليد سليمان وسبب عدم مصافحة محمود الخطيب.

وكانت تقارير في الصحافة المصرية قد أكدت أن المدرب قدم تقريرا إلى إدارة النادي الأهلي ذكر فيه عدد من النقاط فيما يخص لاعبي الفريق.

وقال يول في تصريحات صحفية - ردا على هذه التقارير - نقلها مراسل يلا كورة  :" لم أكتب أي تقرير عن حالة اللاعبين أو علاقتي بالجهاز الفني أو حتى مدير قطاع الكرة".

وأضاف :" من يثبت أنني قدمت تقريرا لإدارة النادي الأهلي اقيم فيه الفريق فليظهره وله مني مكافأة".

وأكمل :" ايفونا كان من أهم العناصر في صفوف الفريق ورحيله خسارة كبيرة للأهلي ، لم يصدر مني أبدا أن قلت أن ايفونا مهاجم غير جيد ، ما قيل عن هجومي على اللاعب كذب".

وواصل :" نفس الأمر بالنسبة لوليد سليمان ، لاعب مهم أيضا ولياقته البدنية كانت جيدة جدا وكان قادرا على لعب المباراة الكاملة ، وما قيل عن تصريحاتي بأنه غير قادر على استكمال المباراة أمر غير حقيقي".

وأردف :" لم انتقد عمرو جمال أو حتى صالح جمعة أي لاعب ولا حتى الجهاز الفني".

واختتم :" فيما يخص عدم مصافحتي لمحمود الخطيب بسبب منافسته لمحمود طاهر فإن هذا الحديث غير صحيح بالمرة وما حدث أن الخطيب حضر للمران وكنت مشغولا بالحصة التدريبية بعدها عرفت أنه حضر لكن لم اتمكن من مصافحته لأنه كان قد غادر ، الأمر لم يكن متعمدا".