وجه ديبورتيفو ألافيس صدمة مدوية لبرشلونة وجماهيره وتغلب عليه في عقر داره 2 / 1 في المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني، بينما انفرد ريال مدريد بالصدارة بعدما تغلب على ضيفه أوساسونا 5 / 2 .

وعلى ملعب "كامب نو" افتتح ديبورتيفو ألافيس التسجيل بهدف أحرزه ديفيرسون سيلفا في الدقيقة 36 ثم أدرك الفرنسي جيريمي ماثيو التعادل لبرشلونة في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني ، ثم تقدم ألافيس من جديد عن طريق إيباي جوميز في الدقيقة 64 .

وفضل لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة إراحة عدد من لاعبيه الأساسيين على رأسهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز وأندريس إنييستا ، ثم دفع بهم خلال آخر نصف ساعة من المباراة ليضغط الفريق بقوة لكن كل محاولاته باءت بالفشل لتنتهي المباراة بانتصار مفاجئ لألافيس على ملعب "كامب نو".

ورفع ألافيس رصيده إلى خمس نقاط ، بينما تجمد رصيد برشلونة عند ست نقاط ليظل في المركز الرابع بفارق الأهداف خلف لاس بالماس وبفارق نقطة واحدة خلف أشبيلية وثلاث نقاط خلف ريال مدريد المتصدر.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وضغط هجومي من جانب برشلونة الذي حاول فرض سيطرته مبكرا مع البحث عن هدف التقدم المبكر.

وانصب تركيز ألافيس بشكل أساسي خلال الدقائق الأولى على الجانب الدفاعي بدون أي طموح هجومي ، ليبعد خطورة نيمار ورفاقه عن المرمى.

وبمرور الوقت ، اكتسب ألافيس الثقة على ملعب "كامب نو" وبدأ العمل على عدم السماح لبرشلونة بفرض أسلوبه ، وقد فاجأ الجماهير عندما صنع أول فرصة تهديفية في المباراة في الدقيقة 13 ، حيث سدد تيو هيرنانديز كرة خادعة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن ياسبر سيليسين حارس مرمى برشلونة كان متيقظا وتصدى لها بثبات.

وبعدها كاد دانيال توريس لاعب ألافيس أن يسجل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه لدى محاولة قطع تمريرة من دينيس سواريز لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وبمرور أول 20 دقيقة كثف برشلونة ضغطه الهجومي وبحثه عن الثغرة التي يمكن اختراق دفاع ألافيس المتماسك من خلالها وقدم لاعبو الوسط مزيدا من الدعم للهجوم الذي قاده نيمار إلى جانب باكو ألكاسير وأردا توران.

وضاعت فرصة ثمينة على برشلونة في الدقيقة 34 ، حيث أرسل نيمار كرة خادعة إلى أليكس فيدال من ضربة حرة ، وسددها الأخير بقوة لدى غياب الرقابة الدفاعية عنه لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

ووجه ألافيس صدمة لبرشلونة وجماهيره في الدقيقة 39 عندما افتتح التسجيل عن طريق ديفيرسون سيلفا الذي استغل غفلة دفاعية وانقض على كرة عالية عرضية ليوجهها بلمسة بقدمه إلى داخل الشباك معلنا تقدم ألافيس 1 / صفر.

وكاد نيمار أن يتعادل لبرشلونة بعدها بثوان ، عندما تلقى كرة عالية أمام المرمى وسددها برأسه لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وكثف نيمار وزملاؤه الضغط بحثا عن التعادل قبل نهاية الشوط الأول وتألق أردا توران وايفان راكيتيتش لكن جميع المحاولات باءت بالفشل لينتهي بتقدم ديبورتيفو ألافيس 1 / صفر.

وفي الدقيقة الأولى من الشوط الثاني ، أدرك برشلونة التعادل عن طريق جيريمي ماثيو الذي ارتقى لكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه إلى داخل الشباك.

وفي الدقيقة 49 ارتكب دفاع ألافيس خطأ فادحا وسقطت الكرة أمام ماثيو المتمركز أمام المرمى لكنه سدد الكرة بشكل غريب بجوار القائم ليهدر فرصة تسجيل الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 51 ، تلقى إدجار مينديز لاعب ألافيس الكرة من ضربة حرة وأسكنها الشباك لكن الحكم لم يحتسبها هدفا بداعي التسلل.

وبعدها توالت هجمات برشلونة وهدد مرمى الضيف ليحول ألافيس تركيزه بالكامل من جديد إلى الجانب الدفاعي أملا في الخروج بنقطة التعادل.

وتعالت الهتافات وسادت حالة من التفاؤل في المدرجات عندما دفع إنريكي بالنجم ليونيل ميسي بدلا من دينيس سواريز في الدقيقة 60 ، كما دفع بأندريس إنييستا بعدها بأربع دقائق بدلا من أردا توران.

ولكن صدمة جديدة تلقتها جماهير برشلونة بعد ثوان من مشاركة إنييستا ، حيث ارتكب خافيير ماسكيرانو خطأ دفاعيا داخل منطقة الجزاء سمح لإيباي جوميز بتسجيل الهدف الثاني لألافيس.

وفي الدقيقة 66 ، أجرى إنريكي التغيير الثالث وأشرك النجم لويس سواريز بدلا من باكو ألكاسير.

وهاجم برشلونة بكل قوته أملا في قلب الموازين بأسرع شكل لكن افتقاد التركيز والتسرع سيطرا على بعض عناصره وأسفر عن أكثر من خطأ كاد ألافيس أن يستغله بتهديد المرمى من جديد من خلال الهجمات المرتدة.

ومع حلول آخر 20 دقيقة ، ازدادت الشراسة الهجومية لبرشلونة واستعرض ميسي مهاراته في المراوغة أكثر من مرة على حدود منطقة الجزاء لكن ألافيس تمسك بالحذر الدفاعي الشديد وكثف تركيزه على قطع التمريرات أمام المرمى.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا