ساعات وتنطلق مسابقة الدوري الممتاز للموسم الجديد 2016/2017 ومازال السؤال الأبرز، هل انتهت أزمة الملاعب نهائيا؟، أم ستكرر الأزمة؟.

وصرح هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم فور نجاحة في الانتخابات بأنه سوف يتم التنسيق مع كافة الجهات من أجل انهاء أزمة الملاعب.

وقام عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بوضع جدول 30 جولة من الدوري الممتاز وتسكين الملاعب وفقا لاختيارات الأندية وبناء على الموافقات الأمنية، متمنيا عدم وجود أي أزمات.

ووفقا لما جاء بجدول الدوري المصري لموسم 2016/2017 فقد تقرر أن يستضيف 13 ملعبا لمباريات المسابقة وجاءوا كالتالي:

بتروسبورت – الجيش ببرج العرب – الدفاع الجوي – جهاز الرياضة العسكري – السلام – كلية الشرطة – المقاولون العرب – نادي طنطا – بنها – الإسماعيلية – السويس الجديد – الفيوم – اسوان.

ويستضيف ملعب بتروسبورت مباريات 3 أندية هذا الموسم هم الأهلي والزمالك وانبي، والحال نفسه لملعب الجيش ببرج العرب الذي سيستقبل مباريات سموحة والاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي.

ويأتي هذا الأجراء فيما يخص برج العرب نظرا لعدم السماح للمصري لخوض مباريات ببورسعيد حيث ستقام جميع مبارياته بهذا الملعب، بجانب وجود إصلاحات في ملعب الإسكندرية فيما يخص مباريات الاتحاد وسموحة.

ويعود الأهلي مرة أخرى لخوض مبارياته على ملعب بتروسبورت بعدما قرر الموسم الماضي عدم اللعب به بسبب ارض الملعب وانتقل لبرج العرب في الإسكندرية، لكن هذا الموسم قررت الإدارة اللعب في القاهرة بأي ملعب.

وتظهر ملاعب استاد بنها ونادي طنطا للمرة الأولى هذا الموسم من أجل استضافة مباريات الشرقية وطنطا الصاعدان حديثا للمسابقة باستثناء مبارياتهم مع المصري والأهلي والزمالك.

ويشهد ملعب استاد اسوان استضافة مباريات كلا من نادي أسوان والصاعد حديثا للممتاز النصر للتعدين دون أي مشاكل فيما يخص مبارياتهم مع الأهلي والزمالك.

ويلعب طلائع الجيش بشكل طبيعي في ملعب جهاز الرياضة العسكري والداخلية في استاد كلية الشرطة والإنتاج الحربي في السلام الرياضي ومصر المقاصة في ملعب الفيوم، وهي ملاعب لن تستضيف الأهلي والزمالك لأسباب أمنية إلا لو قرر الأمن غير ذلك فيما يخص مباريات الإنتاج الحربي.

ويستقبل إستاد الإسماعيلية مباريات الإسماعيلي دون أيضا تحديد رسميا اذا كان سيستضيف لقاء الأهلي أم لا، بجانب المقاولون العرب لفريق المقاولون والسويس الجديد لبتروجيت، والدفاع الجوي لوادي دجلة.