يصل الثنائي أحمد حجازي ومروان محسن لاعبا الأهلي إلى القاهرة مساء الجمعة بعد الخضوع لفحص طبي في ألمانيا، حيث سيتدرب الأول بشكل طبي وسيطبق الثاني برنامج تأهيلي تم وضعه من جانب أحد الخبراء، فيما سيواصل رامي "ربيعة" تدريباته داخل صالة الألعاب الرياضية.

ويعاني الأهلي من غياب عدد من عناصره بسبب الإصابة، وهو ما دفع النادي إلى الاعتماد على خبير ألماني لتشخيص حالتهم.

وينتظم أحمد حجازي في تدريبات الأهلي بداية من الأحد المقبل عقب نهاية مواجهة الإسماعيلي ضمن الجولة الأولى من الدوري وجاء ذلك، وفقا للفحص الطبي الذي خضع له اللاعب في ألمانيا وأكد على تعافيه من إصابته السابقة بمزق في العضلة الخلفية.

وبالنسبة لمراون محسن فقد تقرر بصورة نهائية أن يخضع لبرنامج علاجي وتأهيل بدني لمدة تتراوح من 4 إلى 5 أسابيع قبل الإنتظام في التدريبات الجماعية للفريق، وذلك بعد خضوعه للفحص الطبي في ألمانيا، بعد تكرر شكواه من آلام الحوض.

وفيما يخص ربيعة فقد بدأ في خوض بعض التدريبات التأهيلية على ملعب التتش خلال الـ48 ساعة الأخيرة، إلا أن الجهاز الطبي فضل الإكتفاء بتدريبات الجيم لحين السفر إلى ألمانيا.

ومن المقرر أن  يحصل اللاعب علي شهادة  القيد بالجامعة بعد غدا الأحدا حتى يتثني له السفر إلى ألمانيا خلال الأيام القليلة المقبلة، للخضوع لفحص طبي تحت إشراف طبيب ألماني، للاطمئنان على سلامة جراحة غضروف الركبة التي خضع لها مؤخرا.