أبدى مصطفى سيف العماري عضو مجلس إدارة الزمالك غضبه من التصريحات التي أطلقها مرتضى منصور رئيس النادي عقب تأهل الفريق لنهائي دوري أبطال إفريقيا، والتي اتهم فيها بعض أعضاء المجلس بتمني خسارة الفريق من أجل الهجوم عليه.

وقال عضو مجلس إدارة نادي الزمالك :" لا يوجد عضو في المجلس يتمنى خسارة الزمالك للمباريات، كلنا خلف الفريق وندعمه، وليس من المعقول أن تصدر مثل هذه التصريحات عقب تأهل الفريق لنهائي دوري أبطال إفريقيا".

وتابع "صمت أعضاء المجلس على هذه التصريحات إهانة للجميع، لا أقبل هذا الصمت وأرفضه تماما".

وأضاف مصطفى سيف العماري "الحديث عن اللاعبين بهذا الشكل في الإعلام أمر مرفوض ونحن مقبلون على مرحلة حاسمة في تاريخ نادي الزمالك، وكان يجب أن يكون الحديث عن اللاعبين في الغرف المغلقة ومع الجهاز الفني وليس بهذه الطريقة التي تؤثر على اللاعبين".

وأوضح عضو مجلس إدارة نادي الزمالك أن أمير نجل رئيس النادي وجه انتقادات للفريق قبل مباراة الزمالك والوداد المغربي، ولم يتحرك رئيس النادي تجاه هذه التصريحات، في الوقت الذي يهاجم فيه أي أي شخص آخر يتحث عن الفريق حتى لو كان عضو مجلس إدارة.

وأردف "سبب الخلاف مع رئيس نادي الزمالك هو أن أمير مرتضى منصور يصدر تصريحات ويقيم أعضاء المجلس الحاليين والسابقين رغم أنه ليس مسرولا وهو ما أرفضه تماما، هل أمير مرتضى شخص مسئول في النادي أم لا؟".

وواصل مصطفى سيف العماري تصريحاته قائلا:" صمتنا قبل مباراة الذهاب أمام الوداد المغرب بعد ما حدث في أزمة التذاكر وتعامل رئيس الزمالك مع أعضاء المجلس والجماهير بطريقه غير لائقة".

وختم "لن نصمت على اتهام أعضاء المجلس بتمني خسارة الفريق، إذا كان هناك خلافات في مجلس الإدارة فلن تكون هذه الخلافات سبب التأثير على فريق الكرة، وأطالب مرتضى منصور بضرورة الكشف عن الأسماء بكل شجاعة والكشف عن أسباب الخلافات وليس إصدار تصريحات غامضة".