سيكون على الزمالك توخى الحذر الشديد في لقاء صنداونز الجنوب أفريقي بذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا حتى لا يتعرض ممثل الكرة المصرية في لقاء العودة لموقف صعب بسبب الإنذارات التي تلقاها عناصر الفريق أمام الوداد المغربي في اياب نصف النهائي الاخير.

وتمكن الزمالك من عبور الوداد ليصل لنهائي أفريقيا بعد غياب دام 14 عاماً، حيث تأهل للمحطة الاخيرة بمجموع المباراتين 6-5.

ويعانى الفريق الأبيض من النقص العددى بقائمته حيث يدخل الزمالك اللقاءات الأفريقية بقائمة مكونة من 18 لاعب فقط بسبب الاستغناءات التي حدثت في الميركاتو الصيفي بالإضافة إلى الإصابات التى عانى منها مثل محمد إبراهيم وعلى فتحى وإن كان الاخير قد يلحق بالنهائي.

ويجب على لاعبي الزمالك توخى الحذر الشديد أثناء مواجهة صنداونز الاولى حيث يملك أكثر من لاعب على انذار أول وهم أيمن حفني - على جبر - إسلام جمال - معروف يوسف - باسم مرسي وفي حالة حصول أى لاعب منهم على انذار اخر فبالتالي سيتأكد غيابه عن العودة في مصر.

واسوأ ما يمكن ان يمر به الزمالك حال حصل هذا الخماسي المذكور على انذار ثانى فقد يجد الفريق الأبيض نفسه مضطرا للاستعانة بمحمود جنش او عمر صلاح حارسا الزمالك كلاعبين في لقاء الاياب.

يذكر أن الزمالك سيواجه صنداونز في لقاء الذهاب يوم الجمعة الموافق 14 من شهر أكتوبر القادم، على أن يكون اللقاء الختامى بمصر يوم 21 أكتوبر.