أصدر إبراهيم عثمان رئيس الإسماعيلي بيانا رسمياً عقب تعادل الفريق أمام النصر للتعدين الجمعة بهدف دون رد.

وكان عماد سليمان مدرب الفريق تقدم باستقالته عقب المباراة، وتولى المسؤولية بدلا منه أشرف خضر المدرب العام.

وحسب الموقع الرسمي للنادي فإن عثمان قال في بيانه:

"نشعر بما تشعر به جماهير الإسماعيلي المحبة والمخلصة تجاه ناديها العريق، ونقدر الثقة التي منحتمونا إياها والتي فرضت علينا أن نبذل كل جهد للإصلاح وعودة النادي إلى الصورة التى تليق بقلعة الدراويش.

وليعلم الجميع أن المجلس في الفترة القصيرة التي تولى فيها المسئولية قام بعمل الكثير حتى يهيئ المناخ الملائم لنجاح الفريق رغم الصعوبات التي يعلمها الجميع وعلى سبيل المثال:

- حل جميع المشاكل المالية السابقة مع إتحاد الكرة والخاصة ببعض اللاعبين والفريق.

- تجديد العقود مع معظم الركائز الاساسية وتعديل العقود المبالغ فيها.

- دفع كل المستحقات المالية السابقة.

- دفع مقدم العقود المبرمة.

- تشجيع وتحفيز اللاعبين مادياً ومعنوياً.

وبرغم من هذا كانت النتائج عكس ما كنا نتمنى وغير مرضية للجميع، وتأكيداً على الثقة التي أوليتمونا إياها إتخذت إدارة النادي القرارات الرادعة واللازمة تجاه المقصرين، ونعاهد الجميع أن مبدأ الثواب والعقاب والإلتزام والإنضباط هو المنهج والسبيل الذي نؤمن به ونعمل من خلاله.

كما نعاهد الجميع أنه لن يبقى بين جدران النادى الإسماعيلي من لا يستحق أن يحمل اسم النادي الإسماعيلي وقلعة الدراويش، كما نعاهدكم أنه لن يهدأ لنا بال حتى نحقق ما نحلم به وما نتمناه وأننا لا نعرف إلا النجاح سبيلاً بعون الله. ومجدداً نحتاج معاً إلى الصبر والمؤازرة حتى نصل إلى ما نتمنى ونحقق ما نريد.