استقر مؤمن سليمان المدير الفني للزمالك على الملامح الرئيسية لتشكيل الزمالك لمواجهة صنداونز الجنوب أفريقي، حيث تقرر أن يجري 3 تعديلات.

ويلعب الزمالك لقاء العودة لنهائي دوري أبطال أفريقيا أمام صنداونز، ويحتاج للفوز بفارق 4 أهداف من أجل الحصول على البطولة.

ولن يعتمد سليمان على التشكيل ذاته الذي خاض به مباراة الذهاب أمام صنداونز، وسيدخل 4 عناصر جديدة.

ويبدأ سليمان المباراة بمحمود عبد الرحيم "جنش" الذي لعب كبديل في الشوط الثاني بدلا من أحمد الشناوي، بالرغم من جاهزية الأخير للمباراة طبيا.

ويلعب رمزي خالد كمدافع أيمن بدلا من أحمد توفيق، في حين سيعود الثاني لأداء دوره في وسط الملعب على حساب إبراهيم صلاح.

ويلعب مصطفى فتحي الذي شارك كبديل في الشوط الثاني أمام صنداونز أساسيا على حساب محمود عبد الرازق "شيكابالا".

ويعتمد سليمان على توزيع اللاعبين بطريقة 4-1-2-2-1، حيث يؤدي دور الوسط المدافع طارق حامد، ومن أمامه مصطفى فتحي في اليسار، وأحمد توفيق في اليمين.

وبالنسبة للهجوم يلعب باسم مرسي كرأس حربة وحيد، ويأتي من خلفه النيجيري ستانلي على اليسار، وأيمن حفني يمين.

ويأتي التشكيل المتوقع كالتالي:

حراسة المرمى: محمود عبد الرحيم "جنش". 

خط الدفاع: رمزي خالد وأحمد دويدار وعلي جبر ومعروف يوسف. 

خط الوسط: أحمد توفيق وطارق حامد ومصطفى فتحي وأيمن حفني.

خط الهجوم: ستانلي أوهاوتشي وباسم مرسي.

وسيتواجد بين البدلاء كلا من: أحمد الشناوي وعمر صلاح وإسلام جمال وإبراهيم صلاح ومحمود عبدالرازق "شيكابالا" وعلي فتحي وإيمانويل مايوكا.