حقق مانشستر سيتي فوزاً تاريخياً على فريق برشلونة بنتيجة (3-1) في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الاتحاد ضمن منافسات الجولة الرابعة في بطولة دوري أبطال أوروبا، وهو الفوز الأول في تاريخ مواجهات الفريقين لمانشستر سيتي.

السيتي رفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة الذي مازال متصدراً، ليقترب الفريقين من التأهل للدور التالي في ظل توقف رصيد سيلتك إلى نقطتين وبروسيا مونشنجلادباخ إلى 4 نقاط بعد تعادلهما بهدف لكل فريق.

الشوط الأول

بدأت المباراة بمحاولات من الفريقين لكسب معركة الاستحواذ في خط الوسط، حتى حصل برشلونة على ركلة حرة في وسط ملعب السيتي لعبها ميسي كرة طولية في الدقيقة 10 ذهبت إلى ضربة مرمى.

رحيم ستيرلينج سقط في منطقة جزاء برشلونة بعد تدخل من أوميتيتي ليطالب بركلة جزاء في الدقيقة 11 لكن الحكم أسرع بإشهار الكارت الأصفر للاعب السيتي في إتهام صريح له بالتمثيل.

ميسي سجل من مرتدة سريعة لبرشلونة بعد كرة وصلته في منطقة جزاء السيتي ليتسلم الكرة في الدقيقة 21 ويسدد كرة أرضية بيسراه إلى شباك الحارس كاباييرو معلناً عن التقدم للضيوف.

نيمار انطلق في الجهة اليسرى وتوغل في منطقة الجزاء في الدقيقة 28 ليسدد كرة قوية بيسراه تصدى لها الحارس ويلي كاباييرو ليحولها إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق الكتالوني.

الدقيقة 35 شهدت ركلة حرة لبرشلونة ليتم تنفيذ عرضية في منطقة الجزاء لتنتهي الكرة بعرضية حولها سواريز برأسه إلى خارج الملعب لتضيع فرصة تسجيل الهدف الثاني للضيوف.

التعادل جاء في الدقيقة 40 بعد خطأ من دفاع برشلونة جعل لاعبي السيتي يحصلون على الكرة لتصل إلى ستيرلينج في منطقة الجزاء ويرسل عرضية أرضية حولها جوندوجان إلى شباك الفريق الكتالوني.

الشوط الثاني

رحيم ستيرلينج حرم السيتي من التقدم المبكر في الدقيقة 46 بعد كرة وصلته في منطقة الجزاء على الجهة اليمنى لينفرد لكنه سدد في الشباك الخارجية لمرمى تير شتيجن لتضيع فرصة التقدم لصاحب الأرض.

ومن مرتدة سريعة راوغ أجويرو الدفاع الكتالوني ثم مرر إلى ستيرلينج على حدود منطقة الجزاء ليسقط ويحتسب الحكم ركلة حرة في الدقيقة 50 تصدى لتنفيذها دي بروين بتسديدة صاروخية في الشباك الكتالونية.

برشلونة حاول تسجيل التعادل عن طريق سواريز الذي وصل لمنطقة جزاء السيتي ولعب تمريرة بالعرض انتهت بتسديدة صاروخية في العارضة ثم شتتها الدفاع في الدقيقة 65 ليرد السيتي بمرتدة سريعة وصلت إلى دي بروين الذي سدد كرة أرضية صاروخية ارتطمت بالقائم الأيسر وتحولت إلى خارج الملعب.

السيتي نجح أخيراً في إضافة الهدف الثالث ليترجم السيطرة الكاملة بعرضية من البديل نافاس لترتد الكرة من الدفاع ويحولها جوندوجان بتسديدة إلى الشباك معلناً عن الهدف الثالث للفريق السماوي في الدقيقة 75.

برشلونة حصل على ركلة حرة في الدقيقة 82 نفذها ليونيل ميسي من على حدود منطقة الجزاء لترتطم بالحائط البشري وتتحول إلى ركنية لعبها نيمار عرضية أبعدها كاباييرو إلى ركنية جديدة نفذها البرازيلي مجدداً ليبعدها الدفاع لركنية ثالثة انتهت بعرضية شتتها الدفاع.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا