أعرب ادجاردو باوزا، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني عن ثقته بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، رغم أنه يحتل في الوقت الراهن مركزا بعيدا عن مراكز التأهل في التصفيات المؤهلة للمونديال.

وقال باوزا أمس الأحد بعد تدريبات المنتخب الأرجنتيني، الذي يستعد لمواجهة كولومبيا غدا الثلاثاء في جولة جديدة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال: "لا أشك أبدا في التأهل إلى نهائيات روسيا 2018".

ومن المقرر أن يجري باوزا ثلاثة تغييرات في تشكيل المنتخب الأرجنتيني خلال مباراة الغد، فقد خاض مع فريقه أمس تدريبات تحت الأمطار بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس وأشرك المدافع جابرييل ميركادو ولاعب وسط الميدان ايفر بانيجا والمهاجم لوكاس براتو بدلا من بابلو زاباليتا واينزو بيريز وجونزالو هيجواين على الترتيب.

وإذا استقر المدرب الأرجنتيني على هذه التغييرات بشكل نهائي فسيكون التشكيل المتوقع لمنتخب التانجو أمام كولومبيا كالتالي: سيرخيو روميرو وميركادو ونيكولاس أوتاميندي ورميرو فونيس موري وايمانويل ماس ولوكاس بيليا وخافيير ماسكيرانو وبانيجا وأنخيل دي ماريا وليونيل ميسي وبراتو.

وتجمد رصيد الأرجنتين في التصفيات عند النقطة 16 في المركز السادس، بعد أن تجرعت هزيمة قاسية يوم الخميس الماضي أمام المنتخب البرازيلي بثلاثية نظيفة.

ويتأهل مباشرة إلى المونديال المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى في التصفيات، فيما يخوض صاحب المركز الخامس مباراة فاصلة من أجل حصد بطاقة التأهل.

وأثار سقوط الأرجنتين أمام غريمه التاريخي، المنتخب البرازيلي، عاصفة من الانتقادات في الصحافة المحلية وبين صفوف الجماهير ضد باوزا واللاعبين والقائمين على شؤون الكرة في البلاد، حتى أن بعض وسائل الإعلام أثارت الشكوك حول مستقبل المدرب على رأس القيادة الفنية للفريق إذا لم يقدم مستوى جيد أمام كولومبيا.

واستطرد باوزا، قائلا: "من الطبيعي أن تظهر الانتقادات لأن الفريق لم يلعب بشكل طبيعي خلال المباراة، يجب على اللاعبين أن يبذلوا قصارى جهدهم، إنهم يعرفون ما يتعين عليهم عمله".

واعترف المدرب الأرجنتيني أن التفريط في نقاط المباريات، التي تلعب داخل الديار، أمر مؤلم للغاية، مؤكدا أن الأرجنتين لا تزال تعتمد على نفسها في المنافسة وأن تحقيق الفوز على المنتخب الكولومبي سيضعها مرة أخرى بين المنتخبات المتأهلة إلى المونديال.