أكد اسلام جمال مدافع نادي الزمالك على أنه لا يريد أن يلعب ضد فريقه الحالي من أجل الجماهير صاحبة اصعب لحظات حياته، نافيا تهمة سهرة في جنوب افريقيا ليلة مباراة صنداونز بنهائي دوري الابطال.

وكانت تقارير قد اشارت الى سهر اسلام جمال في جنوب افريقيا ليلة ذهاب نهائي دوري الابطال مما تسبب في عدم تركيزه ومساهمته في خسارة الزمالك 3-0.

وأشار جمال في تصريحات لقناة "On Sport" "جماهير الزمالك صاحبة اصعب لحظة في حياتي، لم اشارك في مباراة صنداونز الاياب، وقاموا بالنداء علي بعد شيكابالا وباسم مرسي".

وأضاف "لقد بكيت في تلك اللحظة، لم اكن اصدق ما حدث، لا يمكن ان انسى ما فعلوه معي، لهذا قررت أن لا العب امامهم حتى لا يتذكروا مني اي امر سئ".

وواصل "امنيتي هي ان اختتم حياتي في الزمالك بكل تأكيد، حاليا اعيش فترة مالية صعبة بسبب خصم المبلغ الذي تنازلت عليه للجيش من اجل القلعة البيضاء".

وعن جنوب افريقيا والسهر اجاب "عائلتي قامت بتربيتي جيدا، اخرج في احد المقاهي مع اصدقائي فقط لتناول الوجبات، لكن لا اسهر في اماكن مشبوهة كما يقول البعض".

وتابع "لا اتحدث الانجليزية حتى اذهب للسهر في ملهى ليلي بجنوب افريقيا، ليلة المباراة خلدت للنوم مبكرا مع الشناوي في الساعة 11.30 واستيقظت في 8.30 صباح يوم المباراة".

واختتم "امتلك حاليا عرضين رسميين من أندية الهلال والمريخ السوداني، خلال الايام المقبلة سوف يتم حسم مصيري".