عبر إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر عن استياءه من التقارير الإعلامية التي انتشرت مؤخراً بشأن فتح تحقيق مع باسم مرسي مهاجم الفراعنة ونادي الزمالك.

وكانت تقارير إعلامية قد تطرقت للحديث عن استياء هيكتور كوبر من ذهاب باسم مرسي لفندق إقامة منتخب مصر بعد إصابته في لقاء غانا الأخير مباشرة.

وشدد لهيطة في تصريحات خاصة ليلاكورة على أن كشفاً طبياً تم توقيعه على باسم مرسي خلال فترة الاستراحة في لقاء مصر وغانا الأخير وأثبت إصابته بكدمة في الظهر.

وأضاف مدير المنتخب: " الكشف أثبت إصابة باسم مرسي بكدمة في الظهر، واللاعب طلب التوجه إلى فندق الإقامة من أجل الراحة وأرسلت إداري معه واصطحبه حتى غرفته ".

موضحاً: " فتح تحقيق مع باسم مرسي ليس من اختصاصاتنا لأنه خارج معسكر المنتخب حالياً، لا يمكن أن نحقق مع لاعب بدون تواجده في معسكر معنا ".

وأكمل: " كل ما نملكه في الأمر فعلناه بالفعل، وهو إرسال تقريرنا الطبي إلى نادي الزمالك لإثبات إصابة اللاعب، وهو بالفعل لديه كدمة قوية في الظهر ".

واختتم لهيطة: " لا أعلم سبب الحديث عن هذه الأمور في الفترة الحالية، ولكنني أرى أنه لا يمكن أن يكون إلا -هيافات- وفراغ تام ".