حققت مباراة سبورتنج لشبونة البرتغالي وريال مدريد الإسباني رقما قياسيا من حيث عدد الجمهور الحاضر في ملعب جوزيه ألفالادي، حيث بلغ عدد المشجعين 50 ألف و46 فردا.

ومثلت عودة كريستيانو رونالدو إلى الفريق الذي استهل فيه مسيرته الرياضية أكبر دافع لجمهور سبورتنج لشبونة للحضور إلى الملعب لمشاهدة نجم الريال، ليملأوا جنبات المدرجات مع ألف و400 من مشجعي الفريق الإسباني.

وكان الرقم القياسي السابق هو 49 ألف و992 مشجعا حضروا افتتاح الملعب في أغسطس 2003 والذي أقيمت خلاله مباراة ودية أمام مانشستر يونايتد.

وانتقل كريستيانو رونالدو بعد نهاية اللقاء الودي بين لشبونة ومانشستر يونايتد إلى الجزر البريطانية لتوقيع عقدا مع "الشياطين الحمر".