أحيت ركلة الجزاء التي حصل عليها تيمو فيرنر، مهاجم لايبزيج الألماني، بادعاء السقوط في مباراة فريقه أمام شالكه في الدوري الألماني النقاش حول فاعلية استخدام اعادات الفيديو في المباراة لمساعدة الحكام.

وقال لوتز مايكل فروهليش، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الألماني لكرة القدم، في بيان اليوم انه "كان باستطاعة باستيان دانكرت (حكم المباراة) اعادة تحليل الموقف اذا كان هناك اتصال بينه وبين المساعد الذي بامكانه مشاهدة الفيديو، وبالتالي كان بامكانه اتخاذ القرار الصحيح".

كان دانكرت قد احتسب ركلة جزاء لصالح لايبزيج، متصدر جدول البوندسليجا، في الدقيقة الأولى من المباراة، الا ان كل الاعادات التلفزيونية اظهرت بوضوح ان المهاجم فيرنر اسقط نفسه على ارض الملعب دون اشتراك حارس شالكه معه او لمسه.

وأضاف فروهليش "لقد كانت خدعة بكل وضوح"، في اشارة لتصرف فيرنر الذي تولى تنفيذ ركلة الجزاء ونجح في احرازها في بداية المباراة التي انتهت بفوز المتصدر (2-1).

وشاهد الحكم لقطات الاعادة بعد المباراة وأدرك الخدعة التي وقع فيها ليخوض نقاشا حادا مع فيرنر بعيدا عن الجميع.

وكان فيرنر قد صرح ان الحارس لم يلمسه وانه قال ذلك للحكم، الذي اكد انه لم يسمعه.