قال الارجنتيني دييجو سيميوني، مدرب فريق أتلتيكو مدريد الاسباني، انه من "الطبيعي" ان تعرف عائلته انه سيدرب فريق انتر ميلان الايطالي "يوما ما"، وانه "ليس امرا جديدا"، في اشارة لتصريحات ابنه جيوفاني لاعب فريق جنوى الذي يشارك في السيري آ.

وصرح سيميوني اليوم في المؤتمر الصحفي عشية مباراة فريقه امام بايرن ميونخ الألماني في دوري الأبطال الأوروبي: "انه ابني.. ومن الطبيعي ان يعرف ابني واختي وزوجتي ووالدي انني سأدرب الانتر يوما ما. انه ليس خبرا جديدا".

وكان سيميوني أجاب في السابق حول مستقبله التدريبي "ليس لدي اي تعليق حول مستقبلي".

وقد تطرق جيوفاني، نجل مدرب "الروخيبلانكوس"، في تصريحاته لمحطة (أوندا ثيرو) الإسبانية اول امس السبت للحديث حول مستقبل سيميوني الذي من المحتمل أن يعود في وقت ما لتدريب إنتر ميلانو، فريقه السابق الذي لعب له في الفترة بين 1997-99 وحصل معه على لقب كأس اليويفا.

وأشار "انتقال والدي لتدريب إنتر ميلانو سيحدث عاجلا أم آجلا. أتمنى هذا الأمر. هو يشعر بسعادة كبيرة مع أتلتيكو، وهو ما أراه بوضوح. من الممكن أن يحدث هذا الأمر في المستقبل".