كشفت مستندات مسربة نشرها موقع (فوتبول ليكس) اليوم الخميس عن تورط ثنائي باريس سان جيرمان الفرنسي، الأرجنتينيين أنخل دي ماريا وخابيير باستوري، في قضية تهرب ضريبي عبر إخفاء إيرادات إعلاناتهما في إحدى دول الملاذ الضريبي.

وتم نشر الوثائق عبر جريدة (ميديا بارت) الفرنسية الإلكترونية، التي تدخل ضمن شبكة مكتب التحقيقات الصحفية الأوروبية، والتي أكدت أن إيرادات حقوق الصورة بالنسبة للاعبين اللاتينيين تم إيداعها في إحدى دول الملاذ الضريبي عبر مجموعة من الشركات الوهمية من أجل تجنب دفع الضرائب الأكبر في أوروبا.

وفيما يتعلق بدي ماريا، أكدت الوسيلة الإعلامية أنه تم دفع نحو 150 ألف يورو لإحدى الشركات البنمية تحت بند الإعلانات، وذلك بناء على توصية صريحة من صندوق استثمار (دوين).

كما تشير التحقيقات أيضا لإخفاء مبلغ 1.85 مليون يورو في جزر العذراء البريطانية، والمحتمل أن تعود إلى مكافأة حصل عليها اللاعب عند انتقاله من صفوف ريال مدريد الإسباني إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في عام 2014.

ونفس الأمر ينطبق على مواطنه باستوري الذي أنشأ شركة وهمية في أوروجواي لإخفاء 1.9 مليون يورو في شكل إعلانات، وذلك وفقا لما أشارت إليه الجريدة.

وكان موقع (فوتبول ليكس)، الذي بدأ في نشر مستندات سرية متعلقة بكرة القدم في سبتمبر عام 2015 ، قد أشار إلى توجيه النيابة العامة في مدريد اتهامات لثلاثي فريق ريال مدريد سابقا أنخل دي ماريا وريكاردو كارفاليو وتشابي ألونسو، وهو الأمر ذاته بالنسبة للكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم أتلتيكو مدريد سابقا وموناكو الفرنسي حاليا، وفابيو كوينتراو مدافع الفريق الملكي، بالتحايل الضريبي.