قال قائد فريق ريال مدريد لكرة القدم، سرخيو راموس إن إمكانية الفوز بلقب كأس العالم للأندية حال فاز الملكي في نهائي البطولة غدا الأحد على كاشيما أنتلرز الياباني، سيكون أمرا "مشرفا".

وقال راموس في مؤتمر صحفي بملعب يوكوهاما الدولي (جنوبي اليابان) الذي يستضيف مباراة النهائي غدا، "سيكون أمرا مشرفا أن نفوز بهذا اللقب..الفريق يستحق أن يكون في هذا النهائي".

وأكد المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان في نفس المؤتمر الصحفي اليوم أن راموس سوف يشارك غدا أمام كاشيما أنتلرز، وذلك بعد أن غاب عن نصف النهائي أمام كلوب أمريكا المكسيكي بسبب معاناته من حمل عضلي زائد.

وقال المدافع الإسباني "أشعر بحالة جيدة بعد الإجهاد بسبب لعب الكثير من الدقائق. اليوم تدربت مع الفريق وانا مستعد للعب".

ومنذ وصوله لليابان الاثنين الماضي يجري راموس مرانا منفردا، إلا أنه عاد للتدريبات الجماعية اليوم.

وعزا اللاعب العمل الجيد الذي قدمه ريال مدريد هذا العام لـ"زيزو" الذي قال عنه إنه "مدير فني رائع" وأن الفريق سعيد للغاية بالعمل معه.

وردا على سؤاله حول الأهداف الحاسمة التي طالما أنقذ بها الريال في اللحظات الأخيرة في مباريات هامة، قال راموس ضاحكا "الحقيقة هي أنني لا أفضل أن اضطر للتدخل في الدقائق الأخيرة لتسجيل هدف".

واضاف "إذا سجلت أهدافا في دقائق أخرى، أعتقد أن الأمر سيكون أفضل للفريق".

وعن الخصم الذي يلتقيه غدا في نهائي كأس العالم للأندية، حذر المدافع الإسباني من أن كاشيما فريق "يجب أن نتعامل معه باحترام لأنه أقصى (في هذه البطولة) أفضل فريق في الأوقيانوس (أوكلاند سيتي النيوزيلندي) وجنوب أفريقيا (ماميلودي صن داونز) وكولومبيا (أتلتيكو ناسينوال)".

وتحدث راموس ايضا عن جائزة الكرة الذهبية التي أكد أنه على الرغم من اعتقاده بأن أفضل لاعبين في العالم هما زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، كانت تلك التي منحت هذا العام لمهاجم الريال "مستحقة للغاية".

وفي النهاية، كشف اللاعب عن نظرته الإيجابية لنظام "حكم الفيديو المساعد" (أو الإعادة التلفزيونية) المثير للجدل والذي تتم تجربته في مونديال الأندية وقال "أعتقد أن هذه التكنولوجيا ستساعد..إنني أؤيد تحسين هذا النظام".

واضاف "ربما لم يكن هذا هو الوقت الأنسب (لتجربة نظام التحكيم الجديد) لكن إذا كانت هناك لعبة ما مثيرة للجدل وفي المستقبل يمكن حلها في التو، أعتقد أن هذا أفضل".