يحلم المخضرم إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي بالمشاركة مع المنتخب الأسباني في مونديال روسيا 2018.

وشارك كاسياس 35/ عاما/ في 167 مباراة مع المنتخب الأسباني (رقم قياسي) ولكنه لعب دور الحارس الثاني مع الماتادور في يورو 2016.

وكان كاسياس يأمل أن يكون تعيين جولين لوبيتيجي في منصب المدير الفني للمنتخب الأسباني في يوليو الماضي، بعد أن قام بالتعاقد معه في 2015 أثناء تدريب فريق بورتو، بداية لعودته لأداء دور الحارس الأساسي للفريق بدلا من ديفيد دي خيا.

ولكن أحلام كاسياس لم تتحقق حيث لم ينضم أبدا لمنتخب بلاده تحت قيادة لوبيتيجي، حيث ضمت قائمة المدرب في حراسة المرمى كل من دي خيا وبيبي ريينا وسيرخيو اسينخو كما استدعى في وقت سابق ادريا وسيرخيو ريكو.

وقال كاسياس لمحطة تليفزيون "بورتو كانال" اليوم "أنا لا استسلم أبدا ، من أجل تجنب المشاكل تنحيت جانبا، لوبيتيجي أخبرني بأنه سيراهن على ديفيد دي خيا وقد تقبلت ذلك، ولكني لم أرحل عن المنتخب الأسباني بعد".

وأضاف "لما لا ألعب في مونديال روسيا؟ لقد لعبت طوال مرحلة التصفيات في بطولة اليورو ثم تم اتخاذ قرار بأن يكون دي خيا الحارس الأساسي في البطولة، الحلم لم يتبدد . اظهر بشكل جيد، إذا كنت ألعب بشكل سيء كنت أول من سيعترف بذلك".

واهتزت شباك كاسياس ست مرات فقط خلال 14 مباراة في الموسم الحالي من الدوري البرتغالي كما صعد بفريقه إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا في مواجهة يوفنتوس.

واستهل كاسياس مسيرته الدولية في عام 1999 حين توج مع بلاده بلقب كأس العالم للشباب تحت 20 عاما، وفي العام التالي صعد للمنتخب الأول وهو في التاسعة عشر.

وتوج كاسياس بلقب مونديال جنوب افريقيا 2010 مع بلاده ونال القفاز الذهبي لأفضل حارس في البطولة.