يأكد ماساتادا إيشي، مدرب فريق كاشيما أنتلرز الياباني، اليوم أن حكم مباراة نهائي مونديال الأندية التي خسرها أمام ريال مدريد الإسباني (4-2) "لم يكن شجاعا بما يكفي" لتساهله في عدم طرد قائد الميرينجي سيرخيو راموس.

وقال إيشي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي انتهت في الوقت الإضافي "لقد تسببنا في مشكلات لريال مدريد، ولكن هذه المباريات تنتهي بفوارق بسيطة، مثل قرارات اللاعبين أو المدربين".

وأوضح أنه "منذ بداية المباراة، تحلى لاعبيّ بالشجاعة وقدموا اقصى ما عندهم. ولكن الحكم لم يكن شجاعا بما يكفي في لحظة معينة، وأعتقد أنه شئ مؤسف".

وحول سؤاله اذا ما يشير إلى اللحظة التي أوشك حكم المباراة الأفريقي جاني سيكازوي أن يشهر بطاقة صفراء ثانية لراموس، أكد أنه لا يريد أن يذهب "لأبعد من ذلك".

كما أشاد إيشي بكفاءة فريقه وتميز الدوري الياباني الذي "وصل لمستوى عالمي في زمن قصير"، مضيفا أن كاشيما يعد مثالا "لتشجيع الفرق الصغيرة الأخرى في العالم".

وامتدح المدرب الياباني أيضا سلوك لاعبيه على الرغم من اقراره أنهم "افتقدوا للجانب البدني في نهاية المباراة، ولم يكونوا على المستوى المطلوب"، وهو ما كلفهم الخسارة بعد تقدمهم في النتيجة، وذلك بعد معادلة كريستيانو رونالدو للنتيجة من ركلة جزاء.