الذكرى الأغلي في كرة اليد المصرية شهدتها العاصمة الفرنسية باريس في عام 2001، عندما نجح الجيل الذهبي للفراعنة في الوصول إلى المركز الرابع ببطولة العالم، لتعود البطولة مجدداً للظهور على ملاعب مدينة النور.

المنتخب المصري يعود للظهور مجدداً في باريس ولكن بعد مرور 16 عاماً، ليخوض أولى مبارياته في النسخة الجديدة من بطولة العالم 2017 في مواجهة نظيره القطري مساء اليوم الجمعة.

العودة المصرية

الجيل الحالي لمنتخب مصر بدأ مسيرته سوياً منذ سنوات ليست بالقليلة، فأصبح حالياً في مرحلة متقدمة من النضج والتجانس قد تجعله مؤهلاً للتقدم نحو الأدوار المتقدمة من البطولة العالمية.

فبعد الإنجاز الذي حققه الجيل الفائز ببطولة العالم للشباب عام 1993 بالقاهرة، بدأت أنوار كرة اليد المصرية في الإنطفاء دون أن تنجح في السطوع مجدداً للمستوى المأمول، ولعل باريس تكون نقطة العودة.

المخطط القطري

بعد أن نجح العنابي في حصد المركز الثاني ببطولة العالم الأخيرة التي أقيمت على أرضه منذ عامين، بات الطموح القطري‘أعلى وأقوى بالتأكيد في النسخة الجديدة من البطولة، ولا يوجد بعد الوصافة سوى البطولة.

وعلى الرغم من من غياب عدد كبير من اللاعبين المجنسين الذين ظهروا في قائمة قطر خلال النسخة الماضية، إلا أن العنابي مازال يطمح لما هو أكبر مما وصل له مؤخراً، على الرغم من ظهور وجوه جديدة في النسخة الحالية.

غيابات

يخوض المنتخب المصري منافسات البطولة العالمية في غياب عدد كبير من لاعبيه الذين ظهروا بقوة في البطولة الأفريقية الأخيرة التي توج الفراعنة بلقبها، ويعد من أبرز وسام سامي، محمود فلفل، ومصطفى بشير.

كما سيغيب علي زين اللاعب المصري المحترف بأكس إن بروفانس الفرنسي عن صفوف الفراعنة بسبب إصابته بالقدم، إلا أنه يتواجد مع بعثة أبطال أفريقيا بالبطولة العالمية تحسباً بعودة مع بداية الدور الثاني.

محترفون

يعتمد منتخب مصر على عدد من لاعبيه المميزين خلال المباريات، فبات الفريق بعيداً عن الاعتماد على النجم الأوحد، كأحمد الأحمر، وهو ما يهدد بإرهاقه وبعد إحكام مراقبته كما حدث في العديد من المباريات سابقاً.

محمد سند جناح لاريوخا -وصيف الدوري الأسباني-، ومحمد ممدوح هاشم زميل علي زين في أكس الفرنسي، يعدا من أهم العناصر في صفوف الفراعنة حالياَ، إلى جانب الثنائي ممدوح طه وإسلام حسن صاحبي التصويبات الصاروخية، والشابين يحيى الدرع ومحمد هشام "مودي".

القوة القطرية

يعد الثنائي دانييل ساريتش -البوسني الأصل- ورافائيل كابوتي -الكوبي الأصل- هما أفضل العناصر في صفوف العنابي، فالحارس السابق لصربيا يمتلك مهارات فنية عالية في التصدي للكرات الصعبة، في حين يمتلك الثاني تصويبات صاروخية من مركز الظهير الأيمن نظراً لطوله الفارع.

الفريق القطري يمتلك أيضاً عنصر دفاعي قوي يتمثل في حسن عواض -المصري الأصل-  والذي يعد بين ثلاثة مصريين بقائمة العنابي، إلى جانب خماسي تونسي وثنائي قطري، وعنصر فرنسي ومثله جزائري، بالإضافة لسباعي قطري.

بطاقة المباراة

الفريقين: مصر وقطر (كرة اليد)

المناسبة: الجولة الأولى بالمجموعة الرابعة لبطولة العالم

الموعد: 03:00 عصراً بتوقيت القاهرة

المكان: باريس

القناة الناقلة: بي إن سبورت 7