اعتبر رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، أثناء مشاركته في حملة "لا لعب بدون احترام" أنه "لا يوجد مكان للمتعصبين" في عالم الكرة، داعيا الأندية لعدم التهاون مع من لا يقبلون التسامح.

وقال فلورنتينيو أثناء مداخلته في الحملة "نحن ممثلو الأندية يجب علينا زرع ثقافة التسامح بين المشجعين وعدم التهاون مع من لا يقبلون قدسية الأمر. اتحاد عالم الكرة أمر لا يمكن الاستغناء عنه. علينا التحلي بالحزم والحسم. لا يوجد في الكرة مكان للمتعصبين".

وشارك فلورنتينو في الحملة بجانب رئيس نادي برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو ويوفنتوس الإيطالي أندريا أنجيلي ونائبة المديرة العامة للعلوم الاجتماعية والإنسانية في اليونسكو ندى الناشف ورئيس مجموعة (بريسا) خوان لويس ثيبريان.

وأضاف رئيس النادي الملكي "نحن جميعا نشكل جانبا من هذه الرياضة ولدينا نفس الرد: الرفض الكامل والمطلق لمن يسبون أو يلقون بأشياء على الملعب".

وشدد فلورنتينو على أنه "لا مكان لمن ينتهجون العنف" في ريال مدريد وأن الكفاح ضد هؤلاء الأشخاص "عمل معقد يتطلب دراسة وتخطيط وحركة ورغبة لا تقبل الكسر".

وذكر المسؤول بـ"التحول العميق" الذي نفذه النادي في مدرجات ملعب سانتياجو برنابيو حيث لا يوجد مكان "للإزدراء أو الاهانات".

وأضاف فلورنتينو "كرة القدم تنتمي للناس والشعوب وإرثها يجب أن يساعد على الاتحاد. هذه لحظة محورية في تاريخ الكرة لم تكن بمثل هذه القوة. إنها لحظة التحلي بالقوة وطرد من ينتهجون العنف وعدم التسامح".