كشف أسطورة كرة القدم الأرجنتيني المعتزل، دييجو أرماندو مارادونا، أنه بدأ تعاطي المخدرات خلال الفترة التي قضاها في برشلونة عندما كان عمره 24 عاما، مؤكدا أن هذا الأمر مثّل أكبر خطأ ارتكبه في حياته.

وفي تصريحات لأحد برامج محطة (ميدياست) الإيطالية، قال مارادونا "كان عمري 24 عاما عندما تعاطيت المخدرات لأول مرة في برشلونة. لقد كان أكبر خطأ ارتكبته في حياتي".

وأكد مارادونا أنه لم يتعاط المخدرات منذ 13 عاما، مبينا أنه يعتبر نفسه محظوظا لعدم وفاته جراء اعتياده تعاطي المخدرات.

وحول الأضرار السلبية للمخدرات، أشار مارادونا "المخدرات أكبر مشكلة فهي تقتل. أعتبر نفسي محظوظا لأن بمقدوري الآن الحديث عن أضرارها. إذا استمريت في تعاطيها لكنت الآن في عداد الموتى".

وأبرز الأسطورة الأرجنتيني أن نادي نابولي الإيطالي لايزال في قلبه، حيث توج معه ببطولة في الدوري وأخرى في الكأس المحليين وواحدة في كأس السوبر المحلي وكأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) مرة واحدة.

وأضاف "نابولي مازال في قلبي، لقد منحني فرصة اللعب في مستوى عال. انضممت إليه من برشلونة الكبير ولكن نابولي سمح لي بالمنافسة مع أندية كبرى في شمال إيطاليا. قمت بأشياء لم يقدر آخرون عليها".

وفيما يتعلق بمواطنه اللاعب ماورو إيكاردي، وصفه مارادونا بـ"الخائن"، حيث أنه لم يغفر له مطلقا زواجه من واندا نارا، الزوجة السابقة لزميله في سامبدوريا ماكسي لوبيز.

وقال "إيكاردي خائن. لا يمكنك العشاء في منزل صديق ثم تتزوج امرأته. سيكون لاعبا رائعا، لكن ما فعله مع ماكسي لوبيز كان قبيحا".

وأشاد مارادونا ببابا الفاتيكان فرانسيس، الذي اعتبر أنه يقوم بأشياء كبيرة في الفاتيكان وتمنى أن يظل هناك لأعوام طويلة.

تابع كل اخبار وكواليس كأس الامم الافريقية عبر صفحة يلا كورة الخاصة بالبطولة.. من هنا