أبدى نادي بايرن ميونخ الألماني تفاجئه بإعلان لاعبه المخضرم فيليب لام أمس اعتزاله نهائيا نهاية الموسم الحالي وعدم توليه أي منصب إداري داخله، بشكل منفرد وليس بالتشاور مع إدارته.

وقال رئيس مجلس إدارة النادي البافاري، كارل هاينز رومينيجه، في بيان له اليوم إن "نادي بايرن ميونخ متفاجئ من الطريقة التي اتبعها فيليب لام ووكيله".

وتابع البيان أن كلا من رومينيجه ورئيس البايرن أولي هونيس خاضا طوال الأشهر الماضية "محادثات مفتوحة ومكثفة وبناءة" مع لام حول إمكانية توليه أحد المناصب الإدارية في النادي.

وكان قائد البايرن فيليب لام قد أوضح أنه أبلغ النادي بقراره نهاية الأسبوع الماضي وأنه لا ينتوي تولي أي منصب في الوقت الحالي ويرغب في فسخ تعاقده، الساري حتى 30 يونيو 2018 ، بنهاية موسم 2016-17 الحالي.

وأضاف رومينيجه أنه "حتى الأمس كنا نفكر أنه سيكون هناك تصريح مشترك من فيليب لام ونادي بايرن".

كما أكد البيان في نهايته أنه على الرغم من ذلك فإن "أبواب البايرن ستظل مفتوحة أمام فيليب لام في المستقبل".

كما أشاد رومينيجه بالقائد لام وأنه كان لاعبا هاما للغاية للفريق على مدار أكثر من عقد، معربا عن قناعته بأنه يركز تماما فيما هو قادم من التزامات في البوندسليجا ومسابقة الكأس المحلية والتشامبيونز ليج.

يذكر أن فيليب لام كان مرشحا من قبل ناديه لتولي منصب المدير الرياضي في فريقه الأول لكرة القدم.