أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، عقب فوزهم المستحق على نابولي الإيطالي بنتيجة (3-1) مساء الأربعاء على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، أن مواطنه كريم بنزيمة كان يحتاج الهدف الذي سجله، مضيفا أنه كان "جيدا للغاية مثل باقي" الفريق، ولكنه حذر في الوقت ذاته أن هذه النتيجة "لا تعني تأهلهم بعد".

وصرح زيدان خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "أنا سعيد دائما من أداء كريم، بالطبع كان أفضل خلال لقاء اليوم لأنه كان يحتاج هذا الهدف الذي غاب عنه مؤخرا. سعيد بهدفه ولكن أيضا بما يقدمه بشكل عام داخل الملعب".

وتابع "فهو يساعد الآخرين على تقديم الأفضل، ودائما ما يساعد الفريق. عندما يتحرك لليمين أو لليسار وبيت الخطوط في المنتصف فيكون جيدا للغاية".

كما أثنى المدرب الفرنسي على "المباراة الكبيرة التي قدمها كريستيانو" على الرغم من عدم تسجيله وأيضا الكولومبي خاميس. "الكرة كانت معه من أجل قيادة باقي الفريق ومرر كرات حاسمة".

ولكنه أعرب في الوقت ذاته عن خيبة أمله لعدم تسجيل مزيدا من الأهداف كانت ستجعله يخوض مواجهة الإياب بطريقة مختلفة. "سنحت لنا فرص عديدة من أجل تسجيل مزيدا من الأهداف".

وأضاف "النتيجة النهائية هي 3-1 ، ولكن الأمر سيان بالنسبة لنا لأنه يتوجب علينا خوض مباراة أخرى ستكون حتما صعبة. سنعاني لأن التأهل لم يحسم بعد".

وتابع "قدمنا مباراة كبيرة، لا أعلم إن كانت الأفضل، لاسيما البداية. الألم كان في استقبال هدف مبكر ولكننا استفقنا سريعا وسجلنا ودخلنا اللقاء مجددا. سعيد بهذه النتيجة المنطقية".

كما قلل زيزو من الكدمة التي تلقاها القائد سرخيو راموس في الفخذ، مؤكدا أن تغييره كان بسبب الحفاظ عليه. "لم ارغب في المخاطرة به. المباراة كانت قوية وسريعة ولهذا فضلت إخراجه، والأمر مجرد كدمة".

وبهذه النتيجة يضع رجال الفرنسي زين الدين زيدان أقدامهم في دور الثمانية للمرة السابعة على التوالي قبل مواجهة الإياب على ملعب "سان باولو" يوم 7 من الشهر المقبل حيث يكفيه التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف.

في المقابل، يتعين على لاعبي "الآتزوري" الفوز بفارق هدفين على الأقل من أجل قطع تذكرة العبور لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخهم بهذه البطولة.