أقرت الصحف الإيطالية على صفحاتها الرئيسية الخميس بتفوق ريال مدريد على نابولي في مواجهة ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، التي انتهت بفوز الملكي (3-1) على سانتياجو بيرنابيو، على الرغم من أنها بدت متفائلة فيما يتعلق بإمكانية رد النادي الإيطالي في مباراة الإياب.

وكانت صحيفة (لا جازيتا ديلو سبورت) هي الأكثر قسوة في تحليلها حيث عنونت مقالها عن اللقاء "إعصار ملكي على نابولي"، في حين فضّلت صحف أخرى مثل "كورييري ديلو سبورت" أو "توتوسبورت" البعث برسالة تشجيع للفريق الإيطالي.

وأشارت (لا جازيتا ديلو سبورت) إلى أن الهدف الذي تقدم به لورنزو إنسيني (ق8) لصالح نابولي كان "حلما"، مبرزة أن النتيجة انقلبت بعد ذلك بسبب "الخوف الشديد" من جانب النادي الإيطالي.

كما ذكرت الصحيفة ذات الصفحات الوردية أن رئيس نابولي أوريليو دي لاورينتيس وجه اللوم للمدير الفني ماوريسيو ساري لعدم تمكنه من "الاستفادة لأقصى درجة من لاعبيه" منددا بأن الفريق لم يلعب بقدر كاف من الإصرار والعزيمة.

من جانبها، أقرت صحيفة (كورييري ديلو سبورت) بأن فوز ريال مدريد كان مستحقا، في الوقت الذي فضلت فيه المراهنة على عنوان مشجع للنادي الإيطالي، على صفحتها الرئيسية حيث طلبت من نابولي أن "يتحلى بالإيمان".

وأبرزت الصحيفة هدف إنسيني الذي تقدم به نابولي في بداية اللقاء معتبرة إياه "جوهرة" ونقطة انطلاق لمباراة العودة التي ستقام في السابع من مارس المقبل على ملعب سان باولو بمدينة نابولي.

وعلى نفس النهج، اختارت صحيفة (توتوسبورت) أيضا عنوان مشجع للنادي الإيطالي مطالبة لاعبي نابولي بالتحلي "بالشجاعة"، معتبرة أن نتيجة (3-1) على سانتياجو بيرنابيو "لن يكون تدراكها أمرا مستحيلا".

أما صحيفة (إل ماتينو) التي تصدر من مدينة نابولي، فخصصت كامل صفحتها الرئيسية تقريبا لمباراة الأربعاء تحت عنوان "الأمر لم ينته بعد".

وعقب هذه الهزيمة، سيحتاج نابولي للفوز بهدفين نظيفين على الأقل على ملعب سان باولو ليتمكن من التأهل لربع نهائي التشامبيونز ليج على حساب ريال مدريد حامل اللقب.