أغدق المدير الفني لأتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييجو سيميوني فريق برشلونة بالثناء، مبرزا أن البرسا الذي يحل عليه ضيفا غدا الأحد على ملعب فيسنتي كالديرون في الجولة الـ24 من الليجا، "ما زال أفضل فريق في العالم".

وفي مؤتمر صحفي عشية لقاء غد، تذكر سيميوني مباراة فريقه أمام الفريق الكتالوني في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا التي فاز بها البرسا (2-1) وقال "لقد ضغطنا عليهم في منطقة الهجوم وسجلوا هدفين في 20 دقيقة على ملعب كالديرون في الكأس، وضغطنا عليهم في الشوط الثاني واقتربنا من تسجيل أهداف..برشلونة ما زال أفضل فريق في العالم..ولا يوجد شك أنهم الأفضل".

وأردف "غدا سنخوض اللقاء بحماس لا سيما عقب هزيمة ريال مدريد ذلك اليوم (أمام فالنسيا بنتيجة 2-1 في مباراة مؤجلة من الجولة الـ16 من الليجا) ما سمح بعودة التنافس على لقب الليجا".

وعن برشلونة مرة أخرى قال المدرب الأرجنتيني "أعتقد أنه من الصعب للغاية المنافسة كما نافسوا هم خلال العقد الأخير، خاصة وأنهم فازوا مع (المدير الفني) لويس إنريكي بثمانية ألقاب على ما أعتقد".

وأضاف "إنهم ينافسون على مستوى عال دائما وأعتقد أن أي فريق معرض لمباراة سيئة، مثل ما حدث معهم في باريس" في إشارة لهزيمة البرسا المدوية برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16 من التشامبيونز ليج.

ولم يفز الأتلتي مطلقا على برشلونة في الليجا تحت قيادة سيميوني، على الرغم من أنه فاز مرتين على الفريق الكتالوني في دوري أبطال أوروبا في 2014 و2016 ، كلاهما في ربع النهائي.

وفي هذا السياق، قال مدرب أتلتيكو مدريد "نعرف كيف نعمل. طالما كانت لدينا القدرة على الفوز، نعم تعرضنا للهزيمة في الكثير من المرات وربما هذا أمر طبيعي لأنهم متفوقون علينا".

وعن لقاء غد، أقر سيميوني بأنها ستكون مباراة "صعبة وهامة" حالها حال كافة المباريات أمام برشلونة، لكنه استبعد في نفس الوقت أن يكون لقاء حاسما بالنسبة للفريقين على السواء.

وقال "إننا نفكر في المباراة وليس أبعد من ذلك. نحن مدركين أن الأمر يتعلق دائما بحصد ثلاث نقاط"، مضيفا أن "الوقت ما زال مبكرا للغاية".

وردا على سؤاله عن الأسباب التي تجعل من هذا الموسم من الليجا متكافىء إلى هذا الحد، قال المدرب الأرجنتيني "الأمر مرهون دائما بوضع ريال مدريد وبرشلونة لأنهم متفوقون على الجميع"، مضيفا "من الصعب للغاية ألا تراهم في المراكز الأولى".

وأبرز أن "الليجا تتحسن لأنه بعد أن توج أتلتيكو مدريد بالليجا، أصبحت فرق أخرى مثل إشبيليه متاح لها أن تحلم بتحقيق نفس الشيء..إنها ليجا تنافسية للغاية".

ويحل أتلتيكو مدريد رابعا في ترتيب الليجا برصيد 45 نقطة، بفارق ست نقاط عن برشلونة الوصيف وسبع عن ريال مدريد المتصدر، إلا أن الملكي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو.