كتب- محمد الصاوي:

أكد مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية، أن مسالة القبض على محمد أبوتريكة لاعب الأهلي السابق، أو إطلاق سراحه، حال عودته لمصر، أمر عائد للنيابة العامة وليس لأجهزة الأمن، وفقًا لقرارات الاستدعاء الصادرة بشأنه، مضيفًا بالقول "قوات الأمن لن تعترض طريق اللاعب محمد أبوتريكة حين عودته إلى مصر لتلقي عزاء والده الذي وافته المنية اليوم الأحد".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، اليوم الأحد، أن أبوتريكة لم يصدر بشأنه أي قرار ضبط أو إحضار واسمه غير مدرج على قوائم ترقب الوصول، مشيرًا إلى أن النيابة أصدرت طلبا بحضوره فقط ولم تأمر بضبطه، وهو ما لا يترتب عليه إلقاء القبض عليه.

وشدد مجددا على أن قوات الأمن لن تُلقي القبض على أبوتريكة لأنه غير مطلوب، كما أنه من حق النيابة مراعاة الجانب الانساني وتأجيل استدعائه بسبب وفاة والده.

وتوفى والد محمد أبو تريكة، نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، اليوم الأحد، بعد صراع مع المرض.

وأضاف المصدر في تصريح خاص، اليوم الأحد، أن الأجهزة الأمنية لم تتلق أي إخطار بوضع اسم أبوتريكة على قوائم ترقب الوصول حتى الآن، مشيرًا إلى أنه فور وصوله سيتم مناقشته، لاستبيان موقف النيابة العامة بشأنه.

ويقيم أبوتريكة حاليا في قطر، بسبب ظروف عمله كمحلل في قنوات بي أن سبورت.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب أنه سيعود إلى مصر، لتشييع جثمان والده.