حقق النادي الأهلي فوزاً على الداخلية بهدفين لواحد مساء اليوم الأربعاء في إطار مباريات دور الـ16 من مسابقة كأس مصر، ليحسم تأهله إلى دور الثمانية.

وجاء تأهل الأهلي إلى دور الثمانية ليجدد مواجهته مع فريق وادي دجلة، حيث سبق وأن ألتقى الفريقين قبل أيام قليلة ماضية في الدوري المصري.

الشوط الأول

نجح النادي الأهلي في الاستحواذ على الكرة في بداية المباراة حتى استطاع أن يدرك الخطورة الأولى في المباراة مع حلول الدقيقة 16 من زمن اللقاء.

وبعدما حصل الأهلي على ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء، نفذ صالح جمعة كرة عرضية قابلها حسام غالي برأسه إلا أن محمد فتحي حارس الداخلية نجح في الإمساك بها.

وفي الدقيقة 21 حصل عمرو جمال على الكرة داخل منطقة الجزاء ليصوبها مباشرة لترتد من القائم الأيسر للداخلية لتمنع الهدف الأول للفريق.

وأدرك عمرو جمال الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 33 من زمن الشوط بعدما تلقى كرة عرضية أرضية من جونيور أجابي ليضعها داخل الشباك معلناً عن تقدم فريقه.

وكاد أجايي أن يسجل الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 38 بعدما صوب النيجيري كرة علت عارضة مرمى الداخلية لتهدر فرصة تسجيل جديدة.

الشوط الثاني

سيطرة تامة للأهلي في بداية النصف الثاني من المباراة، حتى جاءت الدقيقة 48 لتشهد تسجيل الهدف الثاني للفريق الأحمر في المباراة.

وتلقى عمرو جمال كرة عرضية أرضية نجح في ترويضها بنجاح، ليمهدها نحو حسام غالي الذي صوبها أرضية قوية لتخترق شباك الداخلية معلناً عن ثاني الأهداف.

وفي الدقيقة 62 احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الداخلية صوبها أحمد سمير فرج ليتصدى لها محمد الشناوي حارس الأهلي، قبل أن يصوبها اللاعب نفسه مباشرة داخل الشباك.

وفي الدقيقة 64 دخل اللاعب أحمد حمودي إلى ملعب المباراة بدلاً من وليد سليمان، قبل أن يدخل عمرو السولية كبديلاً لصالح جمعة في الدقيقة 72.

وصوب أحمد حمودي كرة قوية في الدقيقة 77 ليتصدى لها حارس الداخلية لترتد إلى عمرو جمال الذي وضعها داخل الشباك ولكنه كان مستللاً ليتم إلغاء الهدف.

وصنع أحمد حمودي فرصة تهديف جديدة لعمرو جمال في الدقيقة 82 من زمن المباراة إلا أن مهاجم الأهلي صوب الكرة قوية فوق العارضة مهدراً فرصة تسجيل الهدف الثالث.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للأهلي في الدقيقة 89 من مباراة بعدما صوب أجايي كرة ارتطمت بوجه مدافع الداخلية، إلا أن الصافرة انطلقت معلنة عن عقوبة للفريق العسكري.

وتصدى عمرو السولية لتصويب الكرة ليتصدى لها محمد فتحي حارس الداخلية ليبقي النتيجة على وضعها بتقدم الأهلي بهدفين لواحد.

ودفع البدري بسليماني كوليبالي في الدقيقة 92 من زمن المباراة بدلاً من عمرو جمال، قبل ثوان قليلة من إطلاق حكم المباراة لصافرته معلناً عن نهائية المواجهة.